آخر الأخبارصحة وجمال

منظمة حماية المستهلك: قرار وزير الصحة صائب، وبعض المصبرات والملونات والحلويات المستوردة تهدد صحة الجزائريين

وصف رئيس المنظمة الوطنية لحماية المستهلك مصطفى زبدي في تصريح لموقع التلفزيون الجزائري، قرار وزير الصحة السيد عبد الرحمان بن بوزيد القاضي بالقيام بدراسات حول كل أنواع المواد الغذائية المستوردة، بالقرار الصائب الذي سيعمل على وقاية الجزائريين من أمراض السرطان الناجمة عن هذه المواد غير الصحية.

وكشف مصطفى زبدي أن بعض المواد الأولية تحتوي على نسب كبيرة من بعض الفطريات التي تنتج السموم الفطرية.

وأضاف المتحدث أن بعض المصانع الأجنبية للمواد الغذائية تصدر منتجات لا تحترم المعايير الميكروبيولوجية والكيمياوية، موضحا أن “الأفلاتوكسين” مثلا يعتبر أخطر السموم الفطرية ويوجد في كل المواد الغذائية التي لا تحترم شروط النقل والتخزين وهو المسبب الأول للكثير من أنواع مرض السرطان.

وحسب زبدي فإن بعض المنتجات الغذائية المستوردة كالمصبرات والملونات الغذائية والمنكهات بكل أنواعها بالإضافة إلى العجائن الغذائية خاصة الملونة محل شك ويجب اخضاعها للتحاليل كونها تهدد سلامة المستهلكين الجزائريين.

وأضاف رئيس المنظمة الوطنية لحماية المستهلك أن بعض حلويات الأطفال والمكسرات المستوردة كالفستق والكاكاو واللوز، كذلك تعتبر من بين المنتجات التي يتخوف أنها تحتوي على نسب جد عالية من السموم الفطرية المسببة لمرض السرطان.

ولم يخفي المتحدث أن تكون كذلك اللحوم المستوردة تحتوي على سموم الفطريات، موضحا أن الكثير من الدول تعتمد على الأعلاف المركبة التي تحتوي على نسب عالية من هذه السموم  لتغدية الأبقار.

وقال زبدي أن مراقبة المواد الغذائية المستوردة في الجزائر، تتطلب جهود عدة قطاعات وزارية كالتجارة والشؤون الخارجية والداخلية، مضيفا أن منظمته تقترح وضع أصحاب المنتجات غير الصحية في القائمة السوداء الممنوعة من دخول السوق الوطنية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق