أخبار الوطن

منظمة يونيسيف تشيد بإنجازات الجزائر في مجال حماية و ترقية الطفولة 

أشادت ممثلة مكتب منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) بالجزائر، صورية حسان اليوم السبت بالجزائر “بإنجازات الجزائر في مجال  حماية و ترقية الطفولة حتى تضمن للطفل حق الاستفادة من التعليم و الصحة والحماية الاجتماعية.

وفي مداخلة لها خلال لقاء نظم بمناسبة إحياء اليوم العالمي لمكافحة عمالة الأطفال (المصادف ليوم 12 يونيو من كل سنة) نوهت السيدة حسان “بالتقدم والإنجازات التي حققتها الجزائر في مجال حماية و ترقية الطفولة من أجل ضمان للأطفال الجزائريين حق الاستفادة من تعليم نوعي و الصحة والحماية الاجتماعية”.

كما أشارت المتدخلة إلى “الالتزام المتواصل للحكومة الجزائرية الذي يكرس الوقاية من عمالة الأطفال و مكافحتها كأولوية إستراتيجية ضمن برنامج عملها” وكذا “التزاماتها تجاه المعاهدات الدولية على غرار الاتفاقية المتعلقة بحقوق الطفل وبروتوكولاتها”.

في نفس السياق، نوهت ممثلة اليونيسيف أيضا بـ”التزام الجزائر بتحقيق أهداف التنمية المستدامة بحلول عام 2030 و لا سيما الهدف 8.7 حول القضاء على عمالة الأطفال بجميع أشكالها بحلول عام 2025 والقضاء على العمل القسري” مشيرة إلى أن “هذه الجهود تؤكد دون أدنى شك المستوى الضعيف لعمالة الأطفال في الجزائر”.

وعلى المستوى العالمي، أكدت السيدة حسان أن “160 مليون طفل ما زالوا مجبرين على العمل” أي بمعدل طفل واحد من أصل 10 في العالم.

من جهة أخرى، أوضحت المتحدثة أن عمالة الأطفال مرتبطة دوما بعدم التمدرس مضيفة أن “نسبة كبيرة من الأطفال الذين يعملون في العالم تم إقصاءهم من المدرسة رغم أنهم يمثلون الفئة المعنية بإجبارية التمدرس”.

كما أشارت تقول أن ” أكثر من ربع الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 5 و 11 سنة و أكثر من ثلث الأطفال العاملين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 12 و 14 سنة لا يلتحقون بالمدارس” مؤكدة على “ضرورة مواصلة العمل بغية تطبيق إجراءات و أنظمة الوقاية بشكل فعال أكثر و تفادي إهمال أي طفل”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى