صحة وجمال

منع ونزع كل أروقة التعقيم بسبب خطورتها على الصحة  

أعلن الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، الدكتور جمال فورار اليوم الخميس بالجزائر العاصمة عن منع أروقة التعقيم التي وُضعت على مستوى المؤسسات الاستشفائية و غيرها كإجراء لمكافحة انتشار فيروس كورونا بسبب “خطورتها على الصحة”.

وفي تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية على هامش اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لتطور الوضعية الوبائية لفيروس كوفيد-19، أوضح السيد فورار إن قرار منع أروقة التعقيم على مستوى المؤسسات الاستشفائية و هيئات أخرى راجع لخطورتها حيث يمكن أن تتسبب المواد المستعملة في تعقيدات على مستوى الجهاز التنفسي و جلدية و على مستوى الأغشية المخاطية.

وذكر السيد فورار في هذا الشأن أن أروقة التعقيم تم وضعها على مستوى بعض المؤسسات الاستشفائية أو غيرها دون ترخيص أو إخطار مسبق للجنة العلمية، مشيرا إلى أن اللجنة الوطنية لمكافحة الأمراض المتنقلة في الوسط الاستشفائي والوقاية منها وجهت لنا مراسلة حول خطورة أروقة التعقيم هذه.

وعلى أساس هذه المراسلة، يضيف السيد فورار، “قمنا بعرض ملاحظة على اللجنة العلمية التي قامت هي أيضا على أساس وثائق المنظمة العالمية للصحة باتخاذ قرار منع هذه الأروقة”.

و أوضح الدكتور فورار أن مذكرة قد أرسلت في هذا الشأن يوم 7 جوان الماضي لمدراء الصحة لمختلف الولايات حتى يقوموا بنزع و منع استعمال هذه الأروقة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق