أخبار الوطن

مواطنون وجمعيات المجتمع المدني يعبرون عن فرحتهم بعودة رئيس الجمهورية

رحبت جمعيات المجتمع المدني وكذا مواطنون من مختلف الولايات بعودة رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون إلى أرض الوطن بعد قضائه فترة علاج بألمانيا .

وكتبت جمعية الإرشاد والإصلاح على صفحتها الرسمية في الفايسبوك ” لقد تلقينا في جمعية الإرشاد والإصلاح الجزائرية خبر عودة رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون سالما معافى إلى أرض الوطن بابتهاج وسرور كبيرين ”.

وأضافت ”وبهذه المناسبة السعيدة نتمنى له دوام العافية ولبلدنا الأمن والاستقرار والازدهار سائلين الله أن يرفع عنا البلاء والوباء عاجل غير آجل وأن يجمع كلمة الجزائريين على أيديكم لجعل الجزائر دوما ملاذ المقهورين وناصرة المظلومين من الشعوب المحتلة والمضطهدة وعلى رأسهم الشعب الفلسطيني الشقيق والصحرواي وغيرهم من شعوب الأمة العربية والإسلامية”.

من جهتهم عبر المواطنون من مختلف ولايات الوطن عن فرحتهم بعودة رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون إلى أرض الوطن سالما معافى.

وفي تصريحات للتلفزيون الجزائري تمنى الجزائريون أن تكون 2021  سنة لإستكمال بناء الجزائر الجديدة ومواصلة مسيرة البناء والتشييد .

هذا و عاد مساء اليوم الثلاثاء إلى أرض الوطن رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، بعد قضائه فترة علاج بألمانيا .

و كان في استقبال رئيس الجمهورية ، كل من رئيس مجلس الأمة بالنيابة صالح قوجيل، رئيس المجلس الشعبي الوطني سليمان شنين، رئيس المجلس الدستوري كمال فنيش، الوزير الأول عبد العزيز جراد، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق السعيد شنقريحة و مدير ديوان رئاسة الجمهورية نور الدين بغداد دايج.

و قال رئيس الجمهورية في كلمة مقتضبة لدى وصوله أن “البعد عن الوطن صعب خصوصا على من عليه مسؤوليات”.

و أضاف : “أتمنى للشعب الجزائري برمته كل الخير. سنة جديدة ملؤها السعادة و قضاء الحاجة خصوصا للمحتاجين و المعوزين”، مؤكدا في ذات السياق أن الدولة مجندة صباحا و مساء لمساعدتهم.

و قال أن كل مؤسسات الدولة مجندة لذلك و في مقدمتها الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني.

و في الأخير تمنى رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون  “أن تكون سنة 2021 أحسن بكثير من سنة 2020”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق