إقتصاد

موانئ النزهة: ضرورة تذليل العقبات وتسهيل المبادرات الاستثمارية بإشراك المتعاملين

أكد وزير النقل، عيسى بكاي، على ضرورة العمل على تذليل العقبات وتسهيل المبادرات الاستثمارية بإشراك المتعاملين الاقتصاديين الناشطين في مجال موانئ النزهة و النشاطات التابعة لها، حسب ما افاد به بيان للوزارة اليوم الاربعاء.

وجاءت هذه التعليمات خلال ترأسه امس الثلاثاء اجتماعا بحضور إطارات الوزارة والمدير العام لشركة تسيير موانئ الصيد البحري وعدد من المستثمرين الخواص في مجال موانئ النزهة والنشاطات التابعة لها على غرار بواخر النزهة والمطاعم العائمة، يضيف البيان الذي نشرته الوزارة عبر صفحتها الرسمية بموقع “فايسبوك”.

وفي هذا الاطار، أكد الوزير على أن توجيهات السيد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، القاضية بضرورة مراجعة النصوص القانونية والتنظيمية في مختلف القطاعات تصب في مسعى تذليل العقبات وتسهيل المبادرات الاستثمارية بإشراك المتعاملين الاقتصاديين”.

وبعد ان ابرز السيد بكاي على أن الوصاية على أتم الاستعداد لمرافقة المتعاملين في تجسيد مشاريعهم على أرض الواقع، طالب المدير العام لشركة تسيير موانئ الصيد البحري بالإسراع في أشغال تهيئة ميناء “صابلات” للنزهة الذي يسجل طلبات معتبرة من طرف المستثمرين في بواخر النزهة والمطاعم العائمة.

و في سياق متصل، دعا الوزير المستثمرين في هذا المجال إلى التكتل في جمعيات لإيصال انشغالاتهم والتكفل بها من طرف القطاعات ذات الصلة وتقييم مدى تقدم مشاريعهم التي تسعى الحكومة من خلالها إلى تثمين موانئ النزهة و خلق ديناميكية اقتصادية تساهم في استغلال أنجع لمختلف البنى القاعدية المتوفرة.

وكان هذا اللقاء مناسبة للاستماع إلى مختلف الانشغالات والعراقيل التي يواجهها المستثمرون الخواص في هذا المجال على رأسها بعض النصوص القانونية والتنظيمية التي لا تساعد في تنمية هذا النشاط، وتهيئة الموانئ وإمكانيات استقبالها للبواخر وكذا عدم مرافقة البنوك العمومية لمثل هذه الاستثمارات.

كما شملت الانشغالات عدم وجود التأطير والمتابعة لمثل هذه المشاريع، حيث طرح المستثمرون مشكل النشاطات غير القانونية في موانئ النزهة ما يجعلهم أمام منافسة غير شرعية تؤثر على أدائهم.

للإشارة يأتي هذا اللقاء في إطار تشجيع المبادرات الاستثمارية في القطاع وتكملة للاجتماع المنعقد في 23 أوت المنصرم مع شركة تسيير موانئ الصيد البحري الذي تناول وضعية هذه الموانئ وٍفاق تطورها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى