آخر الأخبارأخبار الوطن

موقع التلفزيون الجزائري ينشر التفاصيل الكاملة للبروتكول الصحي الخاص بالأنشطة السياحية

أطلقت وزارة السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي البروتوكول الصحي للوقاية من فيروس كوفيد 19″ والخاص بالأنشطة السياحية. قصد الحفاظ على صحة الزبائن والمستخدمين العاملين على مستوى المؤسسات الفندقية، وفي الفضاءات المخصصة للأنشطة السياحية الذي من المنتظر أن ينطلق عمل به مع بدء فتح مؤسسات السياحية واستنئناف نشاطها ابتداء من يوم 15 أوت الجاري .

ويشمل البروتوكول الصحي الذي تحصل الموقع الإخباري للتلفزيون الجزائري على نسخة منه كل من وكالات السياحة والأسفار ، المؤسسات الفندقية، الأنشطة الحموية و إعادة اللياقة و المعالجة بمياه البحر ، المطاعم السياحية، الدليل السياحي، أنشطة الصناعة التقليدية والحرف وكذا التوصيات الواجب إتباعها في حالة الطوارئ.

 

 

وجاء في البروتوكول مايلي :

في وضع غير مسبوق، أدى تفشي وباء الفيروس التاجي (Covid-19) إلى إصابة العالم كله بشلل، حيث أثّر بشكل كبير على الصناعة السياحية، وبالتالي كان على هذا القطاع القائم أساسا على حركية الأشخاص، ضمان استمرارية الأنشطة السياحية، مع تعزيز مفاهيم جديدة تعتمد على الممارساتالسليمة، المرتبطة بأهداف التنمية المستدامة وحماية الأشخاص والطبيعة.

وفي هذا السياق، قامت وزارة السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي بإعداد بروتوكولصحي قصد الحفاظ علىصحة الزبائن والمستخدمين على مستوى المؤسسات الفندقية والفضاءات المخصصة للأنشطة السياحية، في إطار احترامالشروط الصحية والتوصيات المنبثقة عن اللجنة العلمية المكلفة بمتابعة ورصد وباء كوفيد-19.

وتتمثل الأهداف فيمايأتي:

▶ تحديد كيفيات استئناف و/أو مواصلة الأنشطة وفقاً للقواعد الصحية والوقائية؛
▶ تحديد كيفيات تعزيز تدابير الوقاية والتعقيم للحد من خطر انتقال الفيروس في جميع المرافق؛
▶ تطوير وتعميم المعلومات من أجل زيادة الوعي قدر الإمكان للعاملين في قطاع السياحة وكذلك الزبائن ؛
علاوة على ذلك، يجب أن يكون تطبيق هذا البروتوكول الصحي إلزاميًا على كل الأنشطة السياحية و في جميع المؤسسات السياحية.
غير أنفعالية هذا البروتوكول الصحي،تتطلب مشاركة الجميع من خلال الفهم والالتزام واليقظة المتزايدة، مع وضع نظامللتفتيش من أجل مراقبة دورية ومنتظمة لضمان التطبيق الصارم للتدابير الوقائية المنصوص عليها في هذا البروتوكول.

❶ فيروس كورونا – كوفيد – 19

الفيروسات التاجية هي عائلة كبيرة من الفيروسات التي يمكن أن تكون مسببة للأمراض للبشر وللحيوانات. من المعروف أن العديد من الفيروسات التاجية تسبب التهابات فيالجهاز التنفسي لدى البشر، مع أعراضتبدأ بنزلات البرد لتصل إلى أمراض أكثر خطورة مثل متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS) والمتلازمة التنفسية الحادة الخطيرة (SARS). وآخر فيروس تاجي تم اكتشافه هو المسؤول عن مرض “Covid-19”.

الانتقال:
سرعان ما تم تأكيد انتقال الفيروس من إنسان إلى إنسان. ينتقل الفيروس من خلال الجهاز التنفسي بشكل رئيسي عن طريق الرذاذ بسبب العطس أو السعال. ويعتبر الاتصال الوثيق مع شخص مصاب بدون التقيد بالتدابير الوقائية كافياً لنقل الفيروس.
على الأرجح، الكلام هو ناقل محتمل للعدوى، يتم على إثره افرازقطرات في الهواء يمكن أن تظل عالقة لعشرة دقائق أو أكثر، وهي قادرة بشكل كافعلى نقل الفيروس في الأماكن المغلقة.
الأعراض:
تتشابه الأعراض المتعلقة بـ Covid-19 إلى حد كبير مع أعراض الأنفلونزا الموسمية، مثل:
التعب الشديد والحمى المستمرة والسعال الجاف وسيلان الأنف والعطس والتهاب الحلق أو تهيجه والصداع والغثيان والقيء وضيق التنفس، مما قد يسبب صعوبات شديدة في التنفس.

❷- القواعد العامة للنظافة والوقاية الصحية ضد الفيروس التاجي COVID

تقوم الوقاية أساسا على تدابير احترازية بسيطة:

▶ غسل اليدين بالصابون بشكل متكرر؛
▶تغطية الفم عند السعال بثني المرفق؛
▶استخداممناديل ذات الاستعمال الوحيد؛
▶ تجنب لمس الوجه أو العين أو الأنف أو الفم؛
▶ احترام مسافة التباعد الجسدي من متر إلى مترين (01 إلى 02 متر)؛
▶ ارتداء قناع واقي.
▶ استخدام المطهرات الكحولية.
بالإضافة إلى التدابير الصحية الوقائية العامة، من الضروري السهر على تنظيم الوصول إلى الأماكن والمباني لمختلف المنشآت والهياكل لقطاع السياحة، مع التقليص من عدد الأشخاص والامتثال الإلزامي لارتداء الأقنعة الواقية للموظفين العاملين والزبائن.

❸-القواعد العملية للوقاية الصحية في مواجهة COVID-19

فيما يتعلق بغسل اليدين، من الضروري:

▶ غسل اليدين بشكل متكرر بالماء والصابون، لا سيما :
■ في بداية اليوم ؛
■ في بداية كل مهمة جديدة ؛
■ كل ساعتين إذا لم يتم ارتداء القفازات بشكل دائم ؛
■ قبل الشرب و / أو الأكل.
▶ توفيربشكل دائم الوصول إلى نقاط الماء والصابون، وفي حالة عدم الإمكانية، توفيرالمطهر الكحولي.

فيما يتعلق بالتباعد الجسدي، ينبغي:
▶ احترام الحد الأدنى لمسافة متر واحد (01) بين الأشخاص ؛
▶ وضع علامة على المساحة المراد احترامها لا تقل عن متر واحد.
فيما يتعلق بارتداء القناع، لا بد من:
▶ ارتداء القناع إجباريا في جميع الظروف؛
▶ ارتداء قفازات العمل المعتادة، حسب طبيعة النشاط.

❹ – وكالات السياحة والأسفار

ينبغي السهرعلى تنفيذ التدابير الآتية:
▶ وضع بساط مطهر مانع للانزلاق (يسمح بغمر النعال في محلول مطهر أو ماء جافيل أو محلول من الأمونيوم الرباعي) عند مدخل الوكالة؛
▶ ضمان التطهير الدائم لمدخل الوكالة، وكذلك تنظيف الأثاث والأجهزة والمعدات ؛
▶ احترام مسافة التباعد عند استقبال الزبون أو نقله؛
▶ حصر تواجد الزبائن داخل الوكالة في شخص واحد (01) لكل 04 متر2؛
▶ احترام مسافة التباعد بين الأشخاص بمتر واحد (01 متر) داخل الوكالة؛
▶ ضمان إلزامية إرتداءالقناع الواقي للمستخدمين والزبائن ؛
❹ – وكالات السياحة والاسفار (تابع ونهاية)
▶ تطهير و تعقيم المباني وفقًا للقواعد المرجعية والمعايير الوطنية ؛
▶ تنظيف وتعقيم المكاتب والكراسي والطاولات والمعدات المختلفة بشكل منتظم ودائم:(الهاتف ولوحة المفاتيح وشاشة الكمبيوتر واللوحة الرقمية، وما إلى ذلك).
▶ توفير منتجات التطهير والهلام الكحولي للمستخدمين  والزبائن؛
▶ اختيار الحجز عبر الأنترنت أو عبر الهاتف؛
▶ تعزيز الدفع عن طريق البطاقة والدفع الإلكتروني (TPE)
▶ نزع الصحف والمجلات وكل الدعائم الإعلامية الأخرى من قاعة الاستقبال؛
▶ الالتزام بتنظيف وتعقيم مركبات النقل بشكل منتظم مع ضمان توفير منتجات التطهير والمواد الهلامية الكحولية على متنها؛
▶ الاستخدام الرشيد لقدرات مركبات النقل، عن طريق تقليص عدد المسافرين حسب عدد المقاعد وحسب شروط التباعد بين الأشخاص، مع إجبارية ارتداء الأقنعة الواقية؛
▶ احترام مسافة التباعد التي لا تقل عن متر واحد (01 م) وكذلك إلزامية ارتداء القناع الواقي أثناء الرحلات والزيارات إلى المواقع السياحية والثقافية؛
▶ إعلام وتحسيس للمستخدمين والزبائن بشأن الممارسات السليمة للنظافة

❺ – المؤسسات الفندقية

من حيث اليقظة:

▶ إنشاء خلية يقظة وأزمة على مستوى كل مؤسسة من أجل اتخاذ التدابير الوقائية لرصد واحتواء حالات الأزمات. يجب أن تضم هذه الخلية على الأقل مدير المؤسسة وطبيب وعون الوقاية،
▶ يجب أن يكون لدى خلية اليقظة دليل إجراءات لتجنب أي نوع من الذعر في حالة الطوارئ الصحية؛

من حيث الاستقبال و الفضاءات المشتركة:

▶تقليص وقت انتظار الزبائن عند الوصول والمغادرة، مع ضمان تطهير الفضاءات والأثاث بشكل منتظم بعد مرورهم ؛
▶تزويد مستخدمي الاستقبال بــ:
■تجهيزات خاصةلقياس درجة الحرارة ؛
■مطهر كحولي لتطهير اليدين.
▶ الالتزام باحترام مسافة التباعد الجسديبمتر واحد (1 م) ؛
▶إنشاء منطقة لتطهير الأمتعة و إلغاء خدمة حفظ الأمتعة ؛
▶ إعداد مخطط توجيهيلتنظيمحركة الأشخاص من أجل تجنب التقاطعات.
▶ تنظيف وتعقيم الممرات والسلالم وجميع الفضاءات المشتركة بشكل منتظم؛

❺ – مؤسسات الإيواء السياحي (تابع)

▶العمل على تقليص استخدام المصاعد حسب قدرتها وتطهيرها مرة واحدة على الأقل كل ساعة بحسب استعمالها؛
▶ استخدام المصاعد من طرفالزبائن الداخليين فقط؛
▶ وضع نقطة بيع للمنتجات الصحية (الأقنعة الواقية والقفازات والمواد الهلامية الكحولية) على مستوى الاستقبال.

من حيث تنظيف وتطهير الغرف:

▶ إلزامية ارتداء القناع الواقي وقفازات التنظيف؛
▶ الامتثال لقواعد النظافة العامة:
■ تهوية الغرفة قبل بدء التنظيف ؛
■ تهوية الغرفة لمدة 20 دقيقة على الأقل أثناء خدمة التنظيف والتطهير اليومية،
▶منع إستعمال مكيفات الهواء والمراوح،
▶ استغلال 50٪ من الطاقة الاستيعابية للمؤسسة.
مؤسسات الإيواء السياحي :

من حيث معالجة الغسيل:

▶وضع الغسيل في أكياس مغلقة و نقلها في عربات إلى أماكن المعالجة و التنظيف؛
▶تجنب اختلاط الغسيل النظيف والغسيل المتسخ على مستوى المغسلة (ضرورة احترام الفصل بين الأماكن التييت بما فيها معالجةالغسيل النظيف والمتسخ) ؛
▶ تتم عملية الغسيل عند درجة حرارة لا تقلعن 60 درجة مئوية و لمدة 30 دقيقة على الأقل.

من حيث الإطعام:

▶إلغاء الخدمة الذاتية واحترام شرط مسافة التباعد الجسدي بالنسبة لخدمات الإطعام؛
▶ اختيار خدمة الغرف و الإطعام في الهواء الطلق ؛
▶ تعزيز تدابير النظافة التي تدخل في عملية جمعو غسلالأواني والعربات والمناديل، الكؤوس، أغطية الطاولات، الخ …
◄ تعزيز تدابير النظافة في مساحات الإنتاج والخدمات (مطابخ ، مطاعم وغرف …) ؛
◄ الحفاظ على مسافة التباعد بمترين( 02 م) بين الطاولات في المطاعم.
◄ إرساء قواعد النظافة و حسنسلوك المستخدمين العاملين في السلسلة الغذائية ؛
◄ توفير صناديق مخصصة لجمع الأقنعة والقفازات والمناديلالمستعملة.
◄ تعزيز وزيادة عدد اللوحات الإرشادية والملصقات الخاصة بالإعلام و التحسيس والتوعية؛

من حيث المستخدمين والزبائن:

◄ تحسيس المستخدمين على خصوصية الوضع الراهن واليقظة القصوى؛
◄ تزويد المستخدمين و الزبائن بدعائم إعلامية حول الإجراءات الصحية الجديدة الواجب احترامها،مع تفضيل الوسائط الرقمية؛
◄ استخدام شبكة التلفزيون الداخلية لإعلام الزبائن ورفع مستوى وعيهم وطمأنتهم؛
◄ الارتداء الإجباري للقناع و القفازات في جميع الأوقات و الأماكن بالنسبة لجميع المستخدمين؛
◄ توفير الهلام الكحولي في الأماكن المشتركة؛
◄ تنظيم الدخول والخروج من غرف تغيير الملابس والمراحيض ومطاعم المستخدمين لتجنب الازدحام والتقاطع

*مؤسسات الإيواء السياحي (تابع):

من حيث التغطية الصحية والعناية:

◄ الحضور الإلزامي لممرض و عون صحي مع تعزيز فرق التنظيف ؛
◄ رفع مستوى الوعي الدائم والفعال للمستخدمين قصد ضمان يقظة قصوى و مستمرة ؛
◄ التأكد من اللياقة البدنية والصحة الجيدة لكل المستخدمين عند إلتحاقهمبمراكز عملهم ؛
◄ تنبيه العمال بعدم الحضور إلى أماكن العمل في حالة ظهور أعراض المرض (الحمى والسعال وصعوبة التنفس) ؛
◄ عرض وتوزيع دليل للممارسات السليمة للنظافة والوقاية؛

من حيث الأنشطة الرياضية والترفيهية:

◄ إلغاء الأنشطة التي تستدعي الاقتراب الجسدي للأشخاص بالنسبة لمراكز النشاطات الرياضية و ألعاب الأطفال؛
◄ إلغاء الأنشطة الرياضية التي تستدعي الاقتراب البدني للأشخاص في حوض سباحة؛
◄ السهر و التأكد من التطهير الفوري و المنتظم للعتاد و الأجهزة الرياضية ؛
◄ إلغاء نشاطات الترفيه الموسيقي و الرقص؛
◄ إلغاء نشاطات العروض في الأماكن المغلقة.

*مؤسسات الإيواء السياحي

بالنسبة للشواطئ:

 

يتعلق الأمر باحترام التدابير الوقائية و وضع حيز التنفيذ التعليمات الصحية الآتية:
◄ توزيع ونشر تعليمات السلامة عند مداخل و مخارج الأماكن المرخصة؛
◄ عرض وتذكير مسموع للتدابير الاحترازية الصحيةالمعمول بها على مستوى الشواطئ؛
◄ ترخيص تجول السباحين وممارسة الرياضة على الشواطئ وفق مواقيت محددة مسبقًا؛
◄ مراقبة تدابير النظافة و التباعد الجسدي؛
◄ الحفاظ على مسافة 3 أمتار بين المظلات الشمسية؛
◄ حظر تجمع أكثر من 10 أشخاص ؛
◄ إلزام التجار المتواجدين بالشواطئ بالتقيد الصارم بالتدابير الاحترازية الصحيةمع وضع علامات للحفاظ على قواعد التباعد؛
◄ تنظيم الدخول في مداخل الشواطئ لتجنب التجمعات.
6-الأنشطة الحموية وإعادة اللياقة و المعالجة بمياه البحر:
▶ منع الحمامات الجماعية (الحمام الجماعي، المسابح، الجاكوزي الجماعي، إلخ)؛
▶ إعطاء الأولوية للعلاج الفردي مثل الحمامات البسيطةوالمرشات؛
▶ إعطاء الأولوية للعلاجات الجافة التي لا تتطلب الاتصال المباشر و التقاربمع المعالجين؛
▶ تجنب العلاج بالتلامس مثل التدليك وتمارين إعادة التأهيل التي يديرها أخصائي العلاج الطبيعي وتتطلب الاتصال المباشر؛
▶ احترام مسافة 3 أمتار ( أي 9 متر مربع لكل شخص) لتمارين الجمباز واللياقة البدنية،
▶ تعليق العلاجمؤقتالفائدة الأشخاص الذين يعانون منالأمراض المزمنة؛
▶ تكوين و تدريب الأطقم الطبية والتقنية، لا سيما العمال الموسميين على التدابير الصحية الوقائية لمواجهةCOVID-19 ؛
▶ تكثيف المراقبة الطبية قبل وبعد الجلسات العلاجية، خاصة للمسنين.

7-المطاعم السياحية:

▶ تنظيف المحلات والمطابخ والمراحيض و تطهيرها بصفة دورية عدة مرات في اليوم (كل ساعة)؛
▶ تنظيف الأثاث والأغطية وتطهيرها بصفة دورية بعد كل استخدام؛
▶ إلزامية ارتداء القناع الواقي والقفازات لعمال المطعم؛
▶ احترام المسافة على الأقل (02 م) بين طاولات المطاعم،
▶ تنظيم حركة الأشخاص لتجنب الاحتكاك المباشر بين الأشخاص؛
▶ توفير الهلام الكحولي للزبائن؛
▶ تقديم قائمة المأكولات والمشروبات للزبائنفي دعائممغلفة بلاستيكيا؛
▶ توزيع دليل الممارسات السليمة؛
▶توعية المستخدمين بخصوصية الوضع الراهن وبجميع الترتيبات التي يتعين اتخاذها؛
▶تقديم المشروبات على الطاولة بعد تطهير القارورات ،
▶ تشجيع استخدام المساحات الخارجية المفتوحةلخدمة الاطعام.

8-الدليل السياحي:

أثناء الرحلات والزيارات إلى المواقع السياحية والثقافية، يجب أن يتأكد الدليل السياحي علىما يأتي:
▶ إلزامية ارتداء القناع الواقي من قبل السياح؛
▶ احترام المسافة بين الأشخاص على الأقل مترين (02 م)؛
▶ عدم الاتصال والاحتكاك المباشر بين الاشخاص؛
▶ توفر الهلام الكحوليعلى مستوى وسائل النقل المستعملة؛
▶ التنظيف والتعقيم المنتظم لمركبات النقل؛
▶ الاستعمال و الاستخدام الرشيد لقدرات وسائل النقل؛
▶ توفر أجهزة سمعية مناسبة؛
▶ توزيع دليل الممارسات السليمة على السائحين،
▶ إبلاغ السواح بجميع التدابير التي يجب اتخاذها في حالة ظهور الأعراض؛
▶وجود رقم هاتف للطوارئ للاتصال به في حالة ظهور حالة مشتبهة، مع القيام بالعزل الفوري للحالة وتحويلها العاجل للعلاج.

أنشطة الصناعة التقليدية والحرف:

▶ إلزامية ارتداء الأقنعة الواقية للحرفيين و الزبائن؛
▶ إلزامية ارتداء القفازات عند تفصيل الملابس، وخاصة في تفصيل الأقنعة والملابس الواقية؛
▶ احترام المسافة بين الأشخاص على الأقل مترين (02 م)؛
▶ الحد من الاتصال و الاحتكاك المباشر بينالأشخاص؛
▶توفير الهلام الكحوليعلى مستوى الورشات؛
▶ تنظيف وتطهير المباني والمحلات والمعدات وأدوات الإنتاج عدة مرات في اليوم؛
▶ تنبيه العمال بعدم التنقل إلى مكان العمل في حالة ظهور أعراض المرض (الحمى والسعال وصعوبات التنفس)؛
▶ الاستغلال والاستخدام الرشيد لمساحات المباني والمحلات؛
▶ توجيه حركة الأشخاص داخل غرف الصناعة التقليدية والحرف ومحلات الحرفيين؛
▶ توفير ووضع صناديق خاصة لرمي الأقنعة والقفازات والمناديلالمستعملة؛
▶ توزيع دليل الممارسات السليمة على الزبائن؛
▶ التأكد من تجسيد قواعد النظافة عند تفصيل وانتاج الأقنعة والملابس الواقية، وكذا في عملية تعبئتها،
10-التوصيات الواجب إتباعها في حالة الطوارئ:
في حالة اكتشاف حالة كوفيد-19 من الضروري:
▶ إخطار المسؤول المباشر الذي يجب عليه إبلاغ خلية اليقظة من أجل اتخاذ التدابير المستعجلة بالتشاور مع السلطات الصحية المختصة؛
▶الشروع في تنفيذ إجراءات حماية الزبائن والمستخدمين، التي وضعتها خلية اليقظة مسبقًا.
▶ تنفيذ خطة التنظيف والتطهير الخاصة للمساحات التي استعملتها الحالة المشتبه فيها ؛
▶لا ينبغي، تحت أي ظرف من الظروف استخلاف السلطات الصحية المختصة؛ (توصيات التنظيف خاصة ومحددة بعد اكتشاف حالة العدوى) ؛
▶ تزويد موظفي الصيانة بما يلي: (قفازات منزلية مقاومة؛ نظارات واقية؛ استخدام ثوب ذوالإستعمال الوحيد؛ أحذية عمل أو أحذية خاصة)؛
▶ تطهير الأرضية والمساحات المجاورة (تنظيفها بمنظف؛ شطفها بالماء؛ تركها تجف؛ تطهير الأرضيات والمساحات بماء جافيل، تطهير الأدوات المستعملة)؛
▶ تطهير المماسح والافرشة المستخدمة ووضعها في كيس ليتم التخلص منها وفقًا لإجراءات معالجةالنفايات الطبية.
ملخص البرويوكول
الرقم الأخضر: 30-30
ارتداء القناع إجباري
احترام التباعد البدني
تجنب الاتصال والاحتكاك بين الأشخاص
غسل اليدين مرارا في اليوم
استعمال الهلام المطهر مرارا
خلية اليقظة
مراقبة الحرارة
تنظيف وتعقيم
الاتصال والشارات
ترشيد الاستغلال

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق