مجتمع

ميلة: إنتاج أزيد من 639 قنطار من مادة الثوم خلال الموسم الفلاحي 2019-2020

كشف اليوم الخميس، رئيس مصلحة تنظيم الإنتاج والدعم التقني بالمديرية المحلية للمصالح الفلاحية لولاية ميلة السيد “محمد بولفتات”، عن إنتاج الولاية لـ 639 ألف و700 قنطار من مادة الثوم خلال  الموسم الفلاحي 2019-2020.

وأوضح ذات المسؤول، بأنه “تم تحقيق هذا الإنتاج على مساحة إجمالية قدرت بـ 1463 هكتار تتمركز غالبيتها في الجهة الجنوبية للولاية، خصوصا بالمناطق التي يشملها محيط سقي التلاغمة الممتد على مساحة 4447 هكتار موزعة على ثلاث بلديات”.

وأضاف ذات المتحدث، بأن كمية 634 ألف و850 قنطار من الإنتاج المحقق هي من الثوم الأخضر، تم جنيها قبل النضج التام على مساحة تقدر بـ 1413 هكتار”.

وأفاد السيد بولفتات، بأنه تم تسجيل تراجع في الإنتاج هذا الموسم مقارنة بما حققته ولاية ميلة خلال الموسم المنصرم، الذي بلغ أزيد من واحد مليون قنطار من مادة الثوم، مرجعا هذا التراجع إلى انخفاض المساحة المخصصة لإنتاج الثوم من 1923 هكتار خلال موسم 2018-2019 إلى 1463 في الموسم الجاري بفعل التزام العديد من الفلاحين بنظام الدورة الزراعية وتنويع المنتوجات الفلاحية هذا من جهة، وتخوف عدد من المنتجين من مشاكل التسويق وتهاوي أسعار بيع هذه المادة كما سجل الموسم المنقضي.

وكشف رئيس مصلحة تنظيم الإنتاج والدعم التقني عن عملية التخزين بأن ثلاثة متعاملين اقتصاديين محليين، أودعوا طلبات الانخراط في عملية تخزين الثوم الجاف بكمية إجمالية تصل إلى 2360 قنطار في إطار نظام ضبط المنتجات الفلاحية ذات الاستهلاك الواسع.

وأشار المصدر ذاته، بأن المخزنين المعتمدين من قبل الجهات الوصية سيستفيدون من منحة التخزين المقدرة بـ 5 دج للكيلوغرام الواحد خلال كل شهر، بهدف تشجيع عمليات التخزين لضمان وفرة المواد الفلاحية الاستهلاكية طيلة السنة وضبط أسعارها.

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق