مجتمع

ميلة: انطلاق أشغال ثلاثة مشاريع تنموية ببلدية وادي سقان

أعطيت اليوم السبت إشارة انطلاق ثلاثة مشاريع تنموية عبر ثلاث مناطق ظل ببلدية وادي سقان (جنوب ميلة). وتشمل هذه المشاريع -التي أشرف والي ميلة السيد “عبد الوهاب” مولاي على إعطاء إشارة انطلاقها في إطار الاحتفالات المخلدة لذكرى يوم الهجرة الموافق لـ 17 أكتوبر من كل سنة والتي احتضنتها هذا العام بلدية وادي سقان- الربط بشبكة التموين بالغاز الطبيعي وإنجاز شبكة الصرف الصحي وكذا فك العزلة من خلال تهيئة الطرقات بغية تحسين الإطار المعيشي للمواطنين لاسيما القاطنين بنقاط الظل.

ويتمثل مشروع التموين بالغاز الطبيعي في ربط سكنات مشتة “أولاد نهار” أو” البارصا” كما تعرف محليا بشبكة الغاز الطبيعي وسيمس هذا المشروع الذي سخر له غلاف مالي بـ 7 ملايين و32 ألف دج، 39 مسكنا بآجال 60 يوما، وفقا لما ورد في الشروحات المقدمة بعين المكان.

أما المشروع الثاني فيتعلق بإنجاز شبكة الصرف الصحي لمشتة “أولاد عرامة ” بذات الجماعة المحلية وخصص له غلاف مالي يقارب 30 مليون و700 ألف دج لإنجاز 4080 متر طولي من مختلف القنوات و101 فوهة بالإضافة إلى مصبين نهائيين. وسيسمح هذا المشروع الذي سيجسد في ظرف 6 أشهر بالقضاء على النقاط السوداء وتسربات الصرف الصحي والقضاء على الانسدادات المتكررة لشبكة التطهير القديمة وكذا تطهير مجمع السكنات الريفية 34 وحدة.

ويتمثل المشروع الثالث الذي انطلقت أشغاله اليوم في إعادة الاعتبار للطريق الرابط بين مشتة “فلتان” والطريق الولائي 101 على مسافة 2،1 كلم والذي خصص له مبلغ فاق 15 مليون و150 ألف دج بهدف فك العزلة عن قاطني هذه المشتة وكذا تسهيل الوصول إلى المنطقة التاريخية “مغارات جبل فلتان”.

وقد شدد والي ميلة لدى استماعه للشروحات المتعلقة بالعمليات الثلاث على أهمية تسريع وتيرة الأشغال لتقليص آجال الإنجاز بهدف التخفيف على المواطنين وتحسين إطارهم المعيشي، مؤكدا بالمناسبة تواصل جهود الدولة للتكفل بمناطق الظل وفك العزلة عنها.

وتم أيضا في إطار إحياء ذكرى يوم الهجرة تكريم عدد من مجاهدي وأسر شهداء بلدية وادي سقان من قبل الوالي الذي كان بمعية السلطات المحلية ومجاهدين من ولاية ميلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى