إقتصاد

ميناء مستغانم: تحقيق نمو بنحو 7 بالمائة في رقم الأعمال بالرغم من تداعيات كورونا

سجلت مؤسسة ميناء مستغانم ارتفاعا في رقم أعمالها السنوي بحوالي 7 بالمائة (1.5 مليار دج) خلال 2020، بالرغم من تراجع حجم نشاطها التجاري الذي نجم عن تداعيات تفشي وباء كورونا، حسبما استفيد اليوم الأحد من المديرية العامة للمؤسسة المينائية المذكورة.

وقد حققت ذات المؤسسة أرباحا تجاوزت 24 مليون دج في الوقت الذي سجلت فيه تراجعا بنحو 30 بالمائة في حجم نشاطها التجاري خلال السنة الماضية، وفق ما أبرزه نفس المصدر الذي أشار إلى أن رقم الأعمال المحقق والذي يعد قيمة مضافة للمؤسسة نتج عن القيام بعمليات تجارية نوعية وكذا أثار الاستثمار الموجه لتحسين مردودها الاقتصادي.

وتشير الأرقام التي قدمتها الدائرة التجارية للمؤسسة تراجعا في النشاط بما يفوق 365 ألف طن بالمقارنة مع 2019، أرجعته ذات المصلحة إلى تباطأ التجارة الدولية وتراجع الطلب العالمي على عدة مواد، لاسيما المواد الحديدية بسبب تداعيات تفشي جائحة كورونا (كوفيد 19).

وتجاوز حجم النشاط التجاري للميناء خلال السنة الماضية 868 ألف طن، مقابل نحو1 مليون و234 ألف طن خلال 2019، يضيف ذات المصدر.

وعرفت الصادرات خلال 2020 تراجعا محسوسا بحوالي 29 بالمائة، إذ لم تتجاوز 115 ألف طن أمام 168 ألف طن في السنة سبقتها، حيث يوجد من بين المنتوجات الموجهة للتصدير التي سجلت هذا الانخفاض، المواد الكيميائية (-54 في المائة) والمواد

الغذائية والفلاحية (-36 بالمائة) ومشتقات الحديد (-2 بالمائة)، تضيف ذات الحصيلة.

وأشارت الحصيلة أيضا إلى تراجع في استيراد المواد الحديدية (-41 بالمائة) والمشتقات البترولية (-41 بالمائة) بينما سجلت ارتفاعا في الواردات من الأسمدة والمواد الكيميائية (+50 بالمائة) ومن مواد البناء (+10 بالمائة) والمواد الغذائية (+1 بالمائة).

نفس المؤشرات شهدها نشاط الحاويات سواء بالنسبة لعمليات الاستيراد أو التصدير حيث تم خلال 2020 شحن وتفريغ 9.560 حاوية بوزن 76.358 طن في مقابل 31.412 حاوية بوزن 140.033 خلال 2019.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى