أخبار الوطن

ميهوبي: مشكل التذبذب في التزويد بالماء الشروب بولاية وهران سيحل قريبًا

أعلن وزير الموارد المائية مصطفى كمال ميهوبي اليوم الخميس بوهران أن مشكل التذبذب في التزويد بالماء الشروب بالولاية سيحل قريبُا من خلال جملة من العمليات والمشاريع.

وقال ميهوبي الذي قام بزيارة عمل وتفقد إلى وهران أن تأمين التزويد بالماء الشروب بالولاية في الفترة القادمة يرتكز على ثلاثة مشاريع هي إعادة تأهيل محطة تحلية مياه البحر بالمقطع (بالمنطقة الشرقية)، وإنجاز محطة ثانية للتحلية بالرأس الأبيض بعين الكرمة (بالمنطقة الغربية)، إضافة إلى إعادة تأهيل لقناة التحويل الشرقية (جزء من رواق مستغانم-أرزيو-وهران +الماو+) والذي يتسبب قدمه في تلوين المياه.

وأبرز الوزير أن توفير المياه بصفة كافية لساكنة وهران يعتبر ضرورة وأولوية، مُبرزًا أن السلطات ستعمل على تدارك التذبذبات المسجلة، خاصة مع اقتراب الألعاب المتوسطية التي ستحتضنها عاصمة الغرب الجزائري.

وقد عاين الوزير خلال هذه الزيارة المبنى التكنولوجي لشركة المياه والتطهير لوهران “سيور” وتلقى عرضا حول قطاع الموارد المائية ونشاطات الشركة، حيث أبرز مدير “سيور” أسامة هلايلي أن الولاية تسجل عجزا في كمية الماء يقدر بـ 32.000
متر مكعب يوميًا، يمكن أن يرتفع إلى 80.000 متر مكعب في حالة تقلص الماء عبر قناة “الماو”.

وبخصوص تلون المياه باللون الأصفر في العديد من البلديات الشرقية، انطلاقًا من مرسى الحجاج، وبطيوة، وعين البية، وأرزبو، وسيدي بن يبقى، ووصولًا إلى بئر الجير، فقد أفاد هلايلي في عرض حول الشركة ومشاريعها، أن تجديد قناة التحويل شلف-قرقار على مسافة 13 كلم، من شأنه أن يحل المشكل.

كما أعطى الوزير تعليمات من أجل العمل على معالجة المياه والتحسين من لونها عن طريق وحدة للمعالجة في انتظار تجديد قناة التحويل، مُؤكدًا على حل المشكل بصفة نهائية قبل بداية الألعاب المتوسطية ل 2022 بوهران. كما أكد أن هذه المياه رغم لونها فإنها تطابق معايير المنظمة العالمية للصحة وأنها صالحة للشرب.

وقد تنقل ميهوبي إلى الموقع الذي تم اختياره لإنجاز محطة تحلية مياه البحر بالرأس الأبيض (بلدية عين الكرمة)، والتي ستقوم بتزويد الجهة الغربية للولاية بالماء الشروب، حيث ينتظر أن تنتج ما بين 200.000 و 300.000 متر مكعب يوميًا. وأفاد المختصون في عين المكان أن الدراسات بخصوص هذا المشروع ستنطلق قريبًا.

ومن جهة ثانية أشرف وزير الموارد المائية على تدشين محطة للضخ بالعوامر بوادي تليلات ووضع محطة ثانية لضخ المياه بقديل حيز الخدمة.

كما عاين مشروع فصل محطة تحلية مياه البحر بالمقطع عن قناة “الماو” والذي يتوقع أن يسلم خلال شهر جويلية، وسيضمن الفصل بين الموردين (قناة الماو ومحطة المقطع) بتأمين تزويد الجهة الشرقية من ولاية وهران.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى