دولي

نادي الأسير: استشهاد أسير من غزة وارتفاع عدد الشهداء داخل السجون إلى 10 منذ 7 أكتوبر 

أعلن نادي الأسير الفلسطيني اليوم الجمعة عن استشهاد أسير من قطاع غزة, ما يرفع عدد الشهداء من الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال إلى 10 منذ 7 من أكتوبر الماضي.

وكشف نادي الاسير (جمعية حقوقية مقرها رام الله) أن الاسير المعتقل استشهد في عيادة سجن الرملة اثر تدهور وضعه الصحي, ليرتفع عدد الشهداء داخل سجون الاحتلال إلى 10، وسط معاناة كبيرة جراء الانتهاكات التي يتعرضون لها.
ومنذ 7 من اكتوبر, تتبع مصلحة السجون سياسة انتقامية بحق الأسرى قائمة على التنكيل والعقاب بهدف كسر إرادتهم, وإعادة الأوضاع في المعتقلات إلى ما كانت عليه في بدايات الاحتلال عام 1967.
وبناء على المعلومات المتوفرة لدى المصادر الاخبارية, فإن هناك اكتظاظ عال داخل سجون الاحتلال وتشديد كبير جدا لظروف الاعتقال تمس بشكل كبير بكرامة الأسرى وإنسانيتهم.
وأفادت ذات المصادر بأن الاسرى المعتقلين منقطعون بشكل كامل عن العالم الخارجي ويتعرضون للتجويع والتنكيل والتعذيب المستمر والبرد القارص وغياب الرعاية الطبية ومستلزمات النظافة الشخصية بشكل كامل وقد أدت هذه الظروف اللاإنسانية إلى استشهاد 10 أسرى الى حد الساعة.
كما يعانون من غياب أي نوع من العلاج أو الرعاية الصحية، وتعمد مصلحة السجون إلى منع تقديمها، ولا يتم تقديم الادوية إلا في حالات قليلة جداً واستثنائية، وبعد مماطلات، حيث يحصل الأسرى في أحسن الأحوال على “قرص مسكن”.
كما تمتنع مصلحة السجون عن تقديم أي رعاية أو أدوية خاصة للأسرى الذين هم بحاجة إلى رعاية ومتابعة طبية دورية أو أنواع خاصة من الأدوية، مما أدى إلى استشهاد الأسير عرفات ياسر حمدان، الذي تعرض لنوبة سكر، ورفضت الإدارة تقديم العلاج له مما أدى إلى استشهاده أمام أعين زملاءه في غرفة المعتقل، وكذلك الشهيد محمد أحمد الصبار الذي توفي نتيجة لغياب الرعاية الصحية.
وحذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية, أمس الخميس, من سياسة التجويع التي تنتهجها قوات الاحتلال الصهيوني من خلال إدارة سجونها بحق الأسرى والأسيرات داخل السجون والمعتقلات, ما جعلهم أمام وضع صحي معقد.
ويقبع بالسجون الاحتلال, 8800 أسير و أسيرة موزعين على 23 سجنا ومركز توقيف و تحقيق, من بينهم 80 أسيرة يقبعن غالبيتهن في سجن “الدامون”, بالإضافة الى 3291 معتقل اداري. كما بلغ عدد الاسرى الذين صدرت بحقهم احكام بالسجن المؤبد 559 اسير فلسطيني, وفق احصائيات صادرة عن جمعية نادي الاسير الفلسطيني.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى