دولي

نادي الأسير الفلسطيني: الاحتلال الصهيوني يصعد من استهداف الطلبة في الجامعات الفلسطينية 

قال نادي الأسير الفلسطيني, الاثنين, أن الاحتلال الصهيوني صعد من استهداف الطلبة الفلسطينيين بعد السابع من أكتوبر الماضي، تزامنا مع تصاعد العدوان والإبادة المستمرة على أبناء الشعب الفلسطيني في غزة، مشيرا الى أن طلبة الجامعات كانوا من أبرز الفئات التي شملتهم حملات الاعتقال في الضفة الغربية.

وأوضح نادي الأسير، في بيان له، أن اقتحام  قوات الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم السبت، حرم جامعة النجاح الوطنية، واعتقال 25 طالبا منها، بالإضافة الى عمليات التخريب هو “جزء من مسار تاريخي طويل خلاله استهدف الاحتلال الجامعات الفلسطينية، والطلبة، كجزء من محاولاته المستمرة لتقويض الدور الذي يقومون به”.
وأضاف المصدر ذاته أن “الاحتلال كثف من عمليات الاعتقال بعد السابع من أكتوبر الماضي بشكل غير مسبوق التي استهدفت كافة الفئات, ومنها الطبلة في مختلف الجامعات الفلسطينية، لافتا الى أن جامعة بيرزيت كانت من أبرز الجامعات التي تعرض طلبتها و عمالها الى الاعتقال”، كما لفت إلى أن “العديد من المعتقلين والأسرى حرموا من مسيرتهم التعليمية، جراء عمليات الاعتقال المتكررة”.
من جهة اخرى, افاد نادي الاسير بأن الاحتلال الصهيوني, ومنذ السابع من أكتوبر، صعد من عمليات السرقة والمصادرة للممتلكات من منازل تعود لعائلات الأسرى القابعين في سجونه, وشملت أموال وذهب، والهواتف، وأجهزة الكمبيوتر  وسيارات إلى جانب عمليات التخريب والتدمير الواسعة التي أحدثتها داخل المنازل التي تقتحمها.
وأبرز, في السياق, أن الاحتلال استهدف البنى التحتية بما فيها تجريف الشوارع, والممتلكات العامة كما جرى في جنين وطولكرم بشكل أساسي, وهدم منازل تعود لعائلات أسرى ومعتقلين وشهداء, عدا عن الاقتحامات التي طالت خلال الفترة الماضية محلات للصرافة, والتي تم خلالها مصادرة أموال كبيرة.
وأوضح نادي الأسير أن “الاحتلال انتهج سياسة مصادرة الأموال والممتلكات, والتي تصاعدت على مدار السنوات القليلة الماضية بشكل كبير, وتحولت إلى إحدى أبرز السياسات الثّابتة, وتركزت بشكل أساسي في القدس من خلال استحداث قوانين, وتشريعات, لشرعنة عمليات المصادرة”, منبها الى ان ما يجري بحق عائلات الأسرى والمعتقلين هو جزء من عدة مستويات تتعلق بهذه السياسة.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى