تكنولوجيا

ناسا تطلق أكبر تليسكوب في العالم إلى الفضاء

أطلقت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا)، أمس السبت، أكبر وأقوى تليسكوب في العالم إلى الفضاء بنجاح متجها في مهمة شديدة الخطورة تهدف إلى دراسة النجوم والمجرات الأولى في الكون والبحث عن أي علامات لوجود حياة خارج كوكب الأرض.

وذكرت صحيفة (ذا هيل) الأمريكية – على موقعها الإلكتروني – أن تليسكوب “جيمس ويب” الفضائي تم إطلاقه من غويانا الفرنسية على الساحل الشمالي الشرقي لقارة أمريكا الجنوبية، وذلك على متن صاروخ “ريان” الأوروبي.

وأشارت الصحيفة إلى أن التليسكوب الذي تبلغ قيمته 10 مليارات دولار أمريكي، سيحلق إلى وجهته التي تبعد نحو مليون و600 ألف كيلومترا عن الأرض، ما يعادل 4 مرات المسافة بين الأرض والقمر.

ومن المتوقع أن يستغرق التليسكوب شهرا كاملا للوصول إلى وجهته، ثم سيستغرق 5 شهور حتى تصبح أجهزة الأشعة ما فوق الحمراء في التليسكوب جاهزة لإجراء مسح للكون.

ويعد هذا التلسكوب وسيلة ستمكن البشرية من الحصول على لمحة أولية للكون لما تشكلت المجرات الأولى في الكون منذ الانفجار العظيم قبل 13.8 مليار سنة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى