تكنولوجيا

“ناسا” تطلق مهمة جديدة لتحسين قدرات مراقبة الطقس والرصد البيئي

قالت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” يوم الجمعة إنها تستعد لإطلاق مهمة جديدة للمساعدة في تحسين قدرات مراقبة الطقس والرصد البيئي على الأرض، فضلا عن تعزيز مراقبة الطقس الفضائي.

وحددت “ناسا” وشركة “سبيس إكس” يوم 25 جوان لإطلاق المهمة، التي تحمل الاسم الرمزي الساتل البيئي العامل الثابت بالنسبة للأرض (GOES-U).

وسيتم إطلاق القمر الصناعي على صاروخ “فالكون هيفي” التابع لشركة سبيس إكس من مجمع الإطلاق 39 إيه في مركز كينيدي للفضاء التابع لوكالة ناسا في فلوريدا.

وسيحمل القمر الصناعي مجموعة من الأدوات لالتقاط الصور المتقدمة، وإجراء قياسات الغلاف الجوي، ورسم الخرائط في الوقت الفعلي لنشاط صواعق البرق، ورصد مخاطر الطقس الفضائي الوشيكة، بما فيها جهاز “كورونوغراف” مدمج جديد سيصور الطبقة الخارجية من الغلاف الجوي للشمس لرصد وتوصيف الانقذافات الكتلية من الإكليل الشمسي.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى