آخر الأخبارأخبار الوطن

ناصري للتلفزيون الجزائري: سفينة “جانت” ستُساهم في تنشيط الحركية الاقتصادية وتسويق المنتوج الوطني عبر العالم

أكد وزير الأشغال العمومية والنقل، كمال ناصري، أن سفينة “جانت” الجديدة التي استلمتها الجزائر ستُساهم بشكل كبير في تنشيط الحركية الاقتصادية والتبادل التجاري مع مختلف الشركاء الأجانب، مُضيفًا أن هذه السفينة الجديدة التي تدعم بها الأسطول البحري الوطني ستُستغل في نقل وتسويق مختلف البضائع والسلع الجزائرية عبر العالم.

وقال وزير الأشغال العمومية والنقل، كمال ناصري لدى نزوله ضيفًا على النشرة الرئيسة للتلفزيون الجزائري اليوم الإثنين أن استلام الجزائر للسفينة الجديدة “جانت” تدخل في إطار الاستراتيجية الوطنية لتصدير المنتوج الجزائري إلى مختلف الأسواق العالمية، مُشيرًا أن النقل البحري يشكل أهم وسيلة نقل في العالم وهو يتطلب تعزيز حجم الاستثمارات في هذا المجال من أجل التموقع في السوق العالمية عامة وفي حوض البحر الأبيض المتوسط خصوصًا.

وفي هذا الصدد، أوضح كمال ناصري سفينة “جانت” الجديدة التي استلمتها الجزائر ستُساهم بشكل كبير في تنشيط الحركية الاقتصادية والتبادل التجاري مع مختلف الشركاء الأجانب، ليس فقط في تقليص فاتورة نقل البضائع المستوردة من الخارج عبر شركات نقل بحرية أجنبية التي تكلف الخزينة العمومية أغلفة مالية بالعملة الصعبة بل أيضا في نقل السلع الجزائرية نحو مختلف الأسواق العالمية.

وعن خصوصيات هذه السفينة الجديدة، أشار وزير الأشغال العمومية والنقل، أن سفينة “جانت” المتوسطة الحجم بإمكانها الرُسو في مختلف الموانئ الجزائرية إضافة إلى الموانئ الأجنبية وهذا ما سيمح لمختلف الشركات بنقل سلعها في ظروف جيدة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى