أخبار الوطن

نحو إدراج منتجات مائية في قوائم وجبات المطاعم المدرسية

تحضر وزارة الصيد البحري والمنتجات الصيدية اتفاقية إطار مع وزارة التربية الوطنية ووزارة الداخلية والجماعات المحلية لإدراج سمك تربية المائيات في قوائم وجبات المطاعم المدرسية، حسبما كشف عنه مدير المركز الوطني لتنمية الصيد البحري وتربية المائيات رشيد عنان.

وأكّد السيد عنان، أمس الخميس بالجزائر العاصمة، خلال يوم تحسيسي حول فوائد المواد المائية وقيمتها الغذائية نظم لفائدة تلاميذ الطور الابتدائي على مستوى متنزه الصابلات أن الاتفاقية الإطار ستسمح بتحسين حصة التلاميذ بـ”شكل كبير”.

وأوضح أن هذه الاتفاقية الإطار ستشمل فضلًا عن المدارس الموجودة في المدن الساحلية المؤسسات التعليمية في المناطق النائية التي لا تصلها المنتجات الصيدية.

ومن جهته، أكّد ممثل وزارة التربية الوطنية مصطفى حمدي أن دائرته الوزارية تعمل على الصعيدين التربوي والبيداغوجي بتعليم الأطفال فوائد مختلف الأسماك لا سيما منتجات تربية المائيات.

وأضاف: “لاحظنا أن الأطفال يستهلكون الكثير من السكريات والمنتجات الصناعية على حساب الفواكه والخضر الطازجة والبروتين الحيواني”.

وفي هذا الصدد، لفت السيد حمدي إلى أن وزارة التربية الوطنية تعتزم على تسوية هذا الوضع عبر “إستراتيجية جديدة بالشراكة مع القطاعات المعنية لضمان خدمة المطاعم المدرسية في 19.000 ابتدائية عبر التراب الوطني لتوفير تغذية سليمة ومتنوعة للأطفال”.

للإشارة نظم هذا اليوم التحسيسي عشية اليوم العالمي للطفولة وحضرها تلاميذ من مختلف المؤسسات التربوية للعاصمة إلى جانب مراهقون مصابون بمتلازمة داون من المركز النفسي البيداغوجي بعين طاية (العاصمة)، الذين استفادوا من تكوين في إطار اتفاقية بين وزارة الصيد البحري ووزارة التضامن الوطني.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى