تكنولوجيا

نحو تحرير طيف ذبذبات جديدة لتحسين شبكة أنترنت الهاتف النقال

التزم وزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية، إبراهيم بومزار، اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة، بإجراء تحرير
طيف الذبذبات الجديدة بعد تلك الممنوحة للمتعاملين الثلاثة للهاتف النقال سنة 2020، قصد تحسين شبكة انترنت الهاتف النقال.

وصرح السيد بومزار أثناء اجتماع لتقييم مدى تنفيذ المخطط القطاعي في مجال الهاتف النقال للثلاثي الأول لسنة 2021 :”التزمت مع المتعاملين الثلاث للهاتف النقال (موبيليس، جازي وأوريدو) قصد منحهم 20 إلى 30 ميغا هرتز بصفة
منصفة على طيف الذبذبات 2300 ميغا هرتز” .

وأوضح الوزير أن هذا الاجتماع الذي جمع ممثلي المتعاملين الثلاث للهاتف النقال، يهدف إلى تقييم أثر الاستغلال على أرض الميدان لطيف الذبذبات (15 ميغا هرتز الموزعة مناصفة بين هاته المؤسسات) منذ 7 أشهر.

وأعرب السيد بومزار عن “استعداده للتفاوض مع الأطراف المشاركة لتحرير حزمات الذبذبات الأخرى ووضعها تحت تصرف المتعاملين للهاتف النقال، “شريطة التزامهم بالاستثمار أكثر ونشر هذه الحزمات في أقرب الآجال قصد توفير نوعية أفضل للخدمة وتدفق عال”.

وقال “لقد اتخذنا مسؤولياتنا في السنة المنصرمة من خلال تحرير كمية حزمات الذبذبات الضرورية لتحسين نوعية الخدمة، معتبرا أن هذا سيسمح “بتحسين معتبر لنوعية تدفق انترنت الهاتف النقال”.

وكشف أنه ذكر مختلف المتعاملين بحقوقهم وواجباتهم لاسيما تلك المنصوص عليها في دفتر الشروط “جي.أس.أم” و الجيل الثالث لتغطية شبكة عواصم الولايات والتجمعات السكنية ومحاور الطرق، معتبرا إياها ب”غير الكافية”.

وأشار الوزير إلى أن بعض الأماكن غير مغطاة وأخرى مغطاة جزئيا بشبكة الهاتف النقال، الأمر الذي دفع المواطنين إلى امتلاك ثلاث شرائح لمختلف المتعاملين من اجل التواصل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق