إقتصاد

نحو تعيين مستشارين اقتصاديين عبر السفارات الجزائرية لتشجيع التصدير

أكد مدير ترقية و دعم المبادلات التجارية بوزارة الشؤون الخارجية رابح فصيح اليوم الأحد ببرج بوعريريج أنه سيتم تعيين مستشارين مكلفين بهذه المهمة عبر كل السفارات الجزائرية لتشجيع التصدير.

و على هامش لقاء حضره مستثمرون و مصدرون و رجال أعمال من الولاية بقاعة المحاضرات للمركب الثقافي عائشة حداد بمدينة برج بوعريريج، أوضح ذات المتحدث أن حوالي 35 مستشارا اقتصاديا تابعا لوزارة الشؤون الخارجية سيلتحقون بمناصبهم عبر القنصليات “خلال شهر جويلية المقبل”و ذلك في إطار الإستراتيجية الجديدة للدولة التي تهدف إلى دعم و تشجيع الصادرات لتعزيز الاقتصاد الوطني.

و تتمثل مهمة هؤلاء المستشارين في “تقريب الأسواق الخارجية من المصدرين الجزائريين و التعريف أكثر بالمنتجات الجزائرية عبر الأسواق العالمية” إلى جانب الاستماع لانشغالات المصدرين و العمل على تذليل كل العقبات التي تواجههم و كذا إمدادهم بكل المعلومات فيما يتعلق بالأسواق الخارجية و خصوصا كيفية اقتحامها .

و تندرج هذه الزيارة ضمن عملية شاملة لاكتشاف النسيج الصناعي عبر ولايات الوطن و وحدات الإنتاج بمختلف المناطق الصناعية إضافة إلى برمجة لقاءات مع المستثمرين و المتعاملين الاقتصاديين خاصة من يمتلكون خبرة في مجال التصدير.
من جهتهم، ثمن المستثمرون الذين حضروا اللقاء مبادرة وزارة الشؤون الخارجية

آملين في أن ترافقها إجراءات فعلية في تسهيل عمليات التصدير على غرار تذليلالعقبات البيروقراطية و المصرفية و ذلك لتشجيعهم على اقتحام الأسواق الخارجية.

و قد زار وفد وزارة الخارجية وحدات إنتاجية بالمنطقة الصناعية ببرج بوعريريج على غرار وحدات متخصصة في الصناعات الإلكترونية و الكهرومنزلية و صناعة الحلويات و العطور و مواد التجميل.

و قد رافق السيد فصيح خلال هذه الزيارة إلى ولاية برج بوعريرج وفد ضم دبلوماسيين ومستشارين اقتصاديين تابعين لوزارة الشؤون الخارجية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى