إقتصاد

نفط: متوسط سعر خامات أوبك يسجل أعلى مستوى له منذ 9 أشهر

 واصلت أسعار سلة خامات منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، المكونة من 13 نفطا خاما منها خام صحاري الجزائري ارتفاعها الى مستويات عالية لم تسجلها منذ 9 أشهر إذ تجاوزت قبل نهاية الأسبوع عتبة 50 دولارا للبرميل.

و وفقا لبيان المنظمة نشرته يوم الخميس على موقعها الإلكتروني فإن “سعر السلة المرجعية لأوبك بلغ 12ر50 دولارا للبرميل أمس الأربعاء مقابل 61 ر 49 دولار المسجلة الثلاثاء الماضي “.

و يواصل متوسط سعر خامات “أوبك” تحسنه ليبلغ مستوى قياسي، منذ مارس الفارط أين كان قد عرف انخفاضا حادا الى جانب الخامات المرجعية الأخرى خلال عدة أشهر في ظل تأثر أساسيات النفط بما فيها الطلب التداعيات وباء كوفيد-19 على سير الاقتصاد العالمي.

و لكن منذ بداية الشهر الجاري تعرف أسعار الذهب الأسود تحسنا وبلوغها أعلى مستوى منذ 9 أشهر بدعم من بداية حملات التلقيح ضد وباء كوفيد-19.

وهو ما عزز الآمال حول إمكانية الرفع تدريجيا من إجراءات الغلق المتخذة للحد من انتشار الفيروس خاصة قطاع النقل الذي يعد أهم قطاع مستهلك للطاقة وهو ما يعني إمكانية تحسن الطلب العالمي على النفط.

تجدر الإشارة إلى أنه خلال نهاية جلسة التداول الأربعاء بلغ خام برنت وهو خام النفط المرجعي لبحر الشمال المدرج في سوق لندن 08ر51 دولار، مرتفعا بـ 6ر0 بالمائة مقارنة بإغلاق سوق التداول ليوم الثلاثاء.

و إرتفعت أسعار النفط لأعلى مستوى في تسعة أشهر، اليوم الخميس، بعد أن كشفت بيانات حكومية انخفاضا في مخزونات الخام الأمريكية الأسبوع الماضي، حيث ارتفعت العقود الجلة لخام برنت الى 33ر 51 دولارا بـ 49ر 0 بالمائة مقارنة بإغلاق أمس الأربعاء بعد ان كانت قد قاربت في الصبيحة 90ر51 دولار.

و كانت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية قد أفادت أمس الأربعاء بأن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة انخفضت بـ 1ر3 مليون برميل في الأسبوع المنصرم في 11 ديسمبر ما يزيد عن توقعات المحللين بانخفاض قدره 9ر1 مليون برميل.

و تبقى أسعار الذهب الأسود مدعمة أيضا بشكل كبير بالقرار التوافقي الذي توصل إليه أعضاء منظمة أوبك الـ 13 وحلفائها في إطار ما يطلق عليه “أوبك+” الخميس القاضي برفع تدريجي لإنتاجهم من النفط بداية 2021.

و سيقوم منتجو “أوبك+” بإضافة 500 ألف برميل يوميا فقط من الإنتاج بداية من جانفي المقبل بدلا من قرابة 2 مليون برميل التي كانت مبرمجة مبدئيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى