دولي

نقل الرئيس الأمركي دونالد ترامب إلى مستشفى عسكري لتلقي العلاج بعد إصابته بفيروس كورونا

 أعلن البيت الأبيض أمس الجمعة أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيمكث في مستشفى عسكري خلال الأيام القليلة المقبلة بعد أن ثبتت إصابته بكوفيد-19.

وقالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض كايلي ماكناني في بيان إن ترامب، الذي ظهرت عليه أعراض خفيفة، لا يزال في حالة معنوية جيدة ويعمل طوال اليوم،”بدافع الحذر الشديد وبناء على توصية طبيبه وخبرائه الطبيين، سيعمل الرئيس من المكاتب الرئاسية في والتر ريد خلال الأيام القليلة المقبلة”، هكذا ذكرت ماكناني في إشارة إلى مستشفى عسكري في بيثيسدا بولاية ماريلاند،وأضافت السكرتيرة الصحفية أن “الرئيس ترامب يقدر تدفق الدعم له وللسيده الأولى”.

وصرحت أليسا فرح، مساعدة الاتصالات بالبيت الأبيض، لشبكة ((سي إن إن)) بأن ترامب لم ينقل سلطته مؤقتا إلى نائب الرئيس مايك بنس بموجب التعديل الـ25 للدستور الأمريكي،وقالت “الرئيس هو المسؤول”.

هذا وسبق وأن  أعلن ترامب في وقت مبكر من صباح الجمعة أنه قد ثبتت إصابته هو وزوجته، ميلانيا، بكوفيد-19 بعد فترة وجيزة من تأكيد إصابة أحد مساعديه المقربين بالفيروس.

وفي مذكرة جديدة، قال طبيب البيت الأبيض شون كونلي إن ترامب “لا يزال مرهقا ولكن معنوياته جيدة” حتى بعد ظهر يوم الجمعة.

وكتب كونلي يقول “كإجراء وقائي، تلقى جرعة واحدة 8 جرام من مزيج من الأجسام المضادة متعدد النسيلةمن عقار ريجينيرون. وأكمل عملية الحقن دون أي مشكلة”، لافتا إلى أنه “بالإضافة إلى الأجسام المضادة متعددة النسيلة، يتناول الرئيس الزنك، وفيتامين د، والفاموتيدين، والميلاتونين، والأسبرين يوميا”.

وأضاف الطبيب أن السيدة الأولى “على ما يرام ولا تعاني سوى من سعال خفيف وصداع” وأن بقية أفراد الأسرة الأولى بخير وجاءت نتيجة اختباراتهم سلبية لكوفيد-19 يوم الجمعة.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق