مجتمع

هبة تضامنية لمواطنين و جمعيات لمساعدة عناصر الحماية المدنية وأعوان الغابات في إطفاء الحرائق التي شبت بغابات خنشلة

تطوع منذ أول أمس الأحد و إلى غاية مساء اليوم الثلاثاء مواطنون وأفراد جمعيات خيرية لمساعدة عناصر الحماية المدنية وأعوان الغابات في إطفاء الحرائق التي أتت على مساحات شاسعة من الغطاء الغابي بولاية خنشلة.

وقد التحق بالمنطقة المسماة “بئر وصفان” بعين ميمون ببلدية طامزة المئات من المواطنين الذين هبوا للمشاركة في إخماد النيران والمساعدة على إجلاء المواطنين القاطنين بالمحيط الغابي بالإضافة إلى تقديم وجبات غذائية و أدوية للأعوان الساهرين على حماية غابات عين ميمون وشيلية وبوحمامة.

وشهد مكان اندلاع الحرائق حضورا لافتا لممثلي العديد من الجمعيات الخيرية والمجتمع المدني الذين يقومون بتوجيه المواطنين المشاركين في عمليات إخماد الحرائق والتنسيق مع مسؤولي سلكي الحماية المدنية والغابات من أجل توزيع الوجبات الغذائية على كل المشاركين في عملية إطفاء النار وكذا العائلات التي تم إجلاؤها.

وأحصى القائمون على العملية التضامنية اليوم الثلاثاء وصول إعانات تضامنية متمثلة في أكثر من 1000 خبزة و 8 آلاف قارورة ماء معدني باردة وعلب حليب بالإضافة إلى 350 وجبة غذائية وعشرات الكيلوغرامات من الفواكه وكذا علب أدوية.
ففي حدود الساعة الثانية من نهار اليوم الثلاثاء وصلت أكثر من 30 شاحنة ذات صهريج معبأة بالمياه انطلقت من بلدية أولاد رشاش صوب بلدية طامزة للمشاركة في عملية إخماد النيران.

و وصلت صبيحة اليوم الثلاثاء أربع حافلات وعشرات السيارات تحمل لوحات ترقيم ولايات خنشلة وباتنة وأم البواقي قدم أصحابها لمساعدة أعوان الإطفاء في إخماد النيران المشتعلة بغابات بلديات طامزة وشيلية وبوحمامة.
ولم تتخلف صفحات موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” هي الأخرى عن الموعد حيث أطلقت عشرات الصفحات الخاصة بمواطني سكان ولاية خنشلة حملات تطوعية وتضامنية قامت من خلالها باقتراح توفير وسائل النقل للأشخاص الراغبين في مساعدة عناصر الحماية المدنية لإطفاء الحرائق. وتكفل أصحاب صفحات أخرى بجمع كميات معتبرة من الوجبات الغذائية والمياه الباردة لنقلها للأعوان المرابطين بغابات عين ميمون وإيسومار وقمودة.

وكان المدير العام للحماية المدنية، العقيد بوعلام بوغلاف قد أشاد خلال الندوة الصحفية التي عقدها اليوم مناصفة مع المدير العام للغابات، بالهبة التضامنية للمواطنين ومنتسبي مختلف الجمعيات الخيرية المشاركة في مساعدة أعوان الحماية المدنية و الغابات في إطفاء النيران بغابات ولاية خنشلة.

وأكد أن كل الوسائل اللوجيستيكية والبشرية اللازمة قد سخرت لإخماد الحرائق، مشيرا إلى أن أزيد من 500 عون تابعين لسلك الحماية المدنية يوجدون بغابات طامزة و بوحمامة منذ ثلاثة (3) أيام لإخماد النيران.

من جهته، أكد المدير العام للغابات، علي محمودي، أن النيران بغابات عين ميمون بطامزة وغابات مجاورة ببلديتي شيلية وبوحمامة قد تسببت في إتلاف حوالي 1500هكتار من الغطاء النباتي المتكون في غالبيته من أشجار الصنوبر الحلبي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى