مجتمع

هلاك شخص وإنقاذ زوجته وابنته الرضيعة جراء اختناقهم بغاز أول أوكسيد الكربون بباتنة

هلك شخص في ال 28 من العمر فيما تم إنقاذ زوجته وابنته الرضيعة من الموت جراء اختناقهم بغاز أحادي أوكسيد الكربون لمنبعث من مدفأة مسكنهم العائلي الكائن بحي 20 أوت بوسط مدينة باتنة، حسب ما أكده اليوم الإثنين المكلف بالإعلام بمديرية الحماية المدنية محليا، الملازم زهير نكاع.

وأوضح ذات المصدر بأن “أعوان الحماية المدنية قدموا الإسعافات اللازمة بعين المكان للمرأة البالغة من العمر 27 سنة وابنتها ذات العامين قبل نقلهما على جناح السرعة إلى مصلحة الاستعجالات الطبية بالمركز الاستشفائي الجامعي بمدينة باتنة فيما تم نقل جثة الشخص المتوفى إلى مصلحة الحفظ بذات المؤسسة الصحية”.

أما السبب المحتمل للحادث يضيف الملازم نكاع حسب معطيات المعاينة الأولية فيعود إلى انفصال قناة تصريف الغازات المحترقة عن المدفأة في انتظار ما سيسفر عنه تحقيق المصالح المختصة.

وكان أعوان الحماية المدنية وفق المصدر قد تدخلوا ليلة الأحد إلى الإثنين وأنقذوا 4 أشخاص من عائلة واحدة تعرضوا لتسمم بغاز أول أوكسيد الكربون المنبعث من مسخن الماء بشقتهم الكائنة بحي دردوري بتازولت حيث تم إسعافهم بعين المكان قبل نقلهم إلى مستشفى باتنة الجامعي.

وأحصت مصالح الحماية المدنية بالولاية منذ أول يناير إلى غاية 4 من ذات الشهر هلاك شخص وإنقاذ 18 آخرين جراء تسممهم بغاز أحادي أوكسيد الكربون رغم تكثيف عمليات التحسيس الميداني للوقاية من الاختناقات بالقاتل الصامت انطلاقا من منتصف شهر ديسمبر المنصرم بعد أن كانت قد انطلقت قبل ذلك في شهر أكتوبر 2020 يضيف الملازم نكاع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق