أخبار الوطن

هيام بن فريحة: 695 مؤسسة تكوينية تضمن التكوين في شعبة صناعة النسيج

كشفت وزيرة التكوين والتعليم المهنيين هيام بن فريحة، أن 695 مؤسسة تكوينية على المستوى الوطني تضمن التكوين في شعبة النسيج والألبسة، مضيفة أن هذه الشعبة تكتسي أهمية كبيرة في قطاع وتحظى باهتمام كبير بمختلف مراكز ومعاهد التكوين.

وأشارت الوزيرة بن فريحة خلال ندوة صحفية على هامش زيارة عمل قامت بها اليوم الثلاثاء إلى ولاية غليزان رفقة الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بالمؤسسات المصغرة، نسيم ضيافات، الى أن قطاع التكوين والتعليم المهنيين يتكفل بالتكوينات الخاصة بشعبة النسيج والألبسة عبر 695 مؤسسة تكوينية موزعة على مختلف مناطق الوطن.

وأكدت الوزيرة بن فريحة أن “شعبة النسيج والألبسة تكتسي أهمية كبيرة في قطاع التكوين والتعليم المهنيين وتحظى باهتمام كبير بمختلف مراكز ومعاهد التكوين المهني وهذا بفضل تضافر كافة الجهود المبذولة في المجال البيداغوجي من خلال عصرنة التجهيزات والرفع من مستوى الموارد البشرية والمالية”.

وأضافت السيدة بن فريحة قائلة: “لاحظنا تطورا ملحوظا لخريجي مراكز التكوين المهني في شعبة النسيج والألبسة حيث قارب عدد المتخرجين 18 ألف متربص خلال سنة 2019 بمختلف المؤسسات التكوينية عبر الوطن”.

ولدى زيارتها لدار المرافقة والإدماج لخريجي التكوين المهني بغليزان قدمت الوزيرة تشكراتها لجميع عمال القطاع بمختلف مناطق الوطن والذي “شرف الجزائر في ظل جائحة كورونا حيث تطوع عمال القطاع لخياطة الأقنعة الواقية والمستلزمات الواقية من الوباء”.

ومن جهة ثانية أشرف كلمن هيام بن فريحة ونسيم ضيافات على تسليم شهادات التخرج لمتربصين وعقود توظيف لشباب آخرين بالمركب المدمج لمهن النسيج “تايال” بالمنطقة الصناعية لسيدي خطاب حيث زارا عدة ورشات للخياطة بذات المركب.

كما زارا أيضا مؤسستين مصغرتين تم استحداثهما ضمن أجهزة دعم تشغيل الشباب إلى جانب عقد جلسة عمل للاستماع إلى انشغالات الشباب أصحاب مؤسسات مصغرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق