ثقافةمجتمع

والي البليدة يدعو الأسرة الثقافية إلى المشاركة في إعداد خارطة طريق جديدة لإعادة بعث النشاط الثقافي

نوفمبر التغيير

دعا والي ولاية البليدة السيد “كمال نويصر” الأمس الخميس، الأسرة الثقافية بالولاية إلى المشاركة في إعداد خارطة طريق جديدة بهدف اعادة بعث النشاط الثقافي بالولاية الذي يشهد ركودا خلال السنوات الأخيرة.

وفي إطار هذا المسعى عقد السيد “نويصر” الأمس لقاء على مستوى دار الفنان جمعه بأبرز قامات الفن بالولاية على غرار الفنان “محمد المازوني” وكذا “نور الدين بلغالي” وكذا الفنانين “رابح بن دكوم” و”نصر الدين البليدي” والفنان “عبدو درياسة” بهدف الاستماع إلى اقتراحاتهم لإعادة الحركية الثقافية بالولاية.

وفي هذا الصدد، دعا الوالي قامات الفن بالولاية من موسيقيين ورسامين تشكيليين وممثلين إلى استحداث ورشات تكوينية على مستوى دار الفنان الواقعة وسط المدينة والتي وصفها بالهيكل بدون روح كونها لم تستغل إلى غاية الآن على النحو الصحيح بالرغم من الجمعيات الثقافية الكثيرة الناشطة بالولاية.

وفي هذا السياق، التزم المسؤول التنفيذي الأول على الولاية بتمويل عملية بتجهيز دار الفنان بمختلف المعدات الخاصة بكل تخصص سواء آلات موسيقية أو معداتالرسم وكذا تلك الخاصة بالمسرح وهي العملية التي سيشرع فيها ابتداء من الشهر المقبل.

كما تعهد الوالي أيضا، بتمويل تنقل الفرق الثقافية للمشاركة في تظاهرات وطنية أو دولية إيمانا منه بالدور الكبير الذي يلعبه الفن في تربية الأجيال الصاعدة.

من جهته ثمن الفنان “نور الدين بلغالي” هذه المبادرة التي تسمح للفنان من طرح انشغالاته واقتراحاته لتطوير المجال الفني الذي يشهد ركودا بالولاية بسبب غياب التنسيق ما بين الفنانين وكذا القائمين على هذا القطاع، حسب قوله.

للإشارة، فقد مكن هذا اللقاء من تبادل وجهات النظر فيما تعلق بالعمل على تنشيط الحركية الثقافية بالولاية والذي خلص إلى الإتفاق على مشاركة جميع أفراد الأسرة الثقافية من رسامين وكتاب وموسيقيين وممثلين في إعداد خارطة عمل للنهوض بهذا القطاع.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 − 16 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق