مجتمع

والي البليدة يرخص لعودة نشاط تحضير اللبن والرائب بشروط

رخص والي البليدة كمال نويصر استئناف نشاط تحضير اللبن و الرائب غير الموضبتين وذلك وفق شروط تتعلق أساسا بضرورة إحترام معايير النظافة و قواعد التعقيم لتفادي حوادث التسممات الغذائية كتلك التي عرفتها الولاية الشهر الفارط، حسبما أفاد به اليوم الإثنين مدير التجارة المحلي.

وأوضح السيد الهادي بوزكار لوكالة الأنباء الجزائرية أن والي الولاية رخص لأصحاب المقشدات و تجار التجزئة لمنتوجات الحليب و مشتقاته تحضير و بيع مادة اللبن و الرائب غير الموضبتين و ذلك عقب اللقاء الذي جمعه أمس الأحد بممثلي النشاط حيث اشترط عليهم ضرورة احترامهم لقواعد النظافة و الأمن و مطابقة المنتوج و المعالجة الحرارية له مع حظر بيع اللبن غير معروف المصدر.

كما اشترط الوالي على هؤلاء — يضيف المصدر — ضرورة تفادي تحضير ووضع مادة اللبن في دلاء بلاستيكية كبيرة مضرة لصحة المستهلك كما هو معمول به حاليا إلى جانب إلتزامهم بقيام التحاليل اللازمة لمعرفة ما إذا كانت منتوجاتهم مطابقة للمعايير أو من عدمها.

ودعا السيد نويصر الناشطين في المجال إلى ضرورة تنظيم أنفسهم في جمعيات مهنية لتطوير نشاطهم.

وأضاف السيد بوزكار أن القرار الذي اتخذه الوالي الأسبوع الفارط والقاضي بمنع تحضير و بيع اللبن و الرائب غير الموضبتين خلال الفترة الممتدة من الفاتح أوت إلى غاية 30 سبتمبر المقبل لا يشمل أصحاب المقشدات و تجار التجزئة لمنتوجات الحليب ومشتقاته ممن يحترمون قواعد النظافة وشروط التعقيم والمعالجة الحرارية وغيرها.

كما ألح الوالي خلال هذا اللقاء على القائمين على قطاع التجارة بضرورة تكثيف خرجات المراقبة لهؤلاء والسهر على التطبيق الصارم للقوانين لافتا إلى أن القرار يبقى ساري المفعول في حق أولئك المزاولين للنشاط ممن لا يلتزمون بهذه الشروط حماية لصحة و سلامة المستهلك.

وأضاف مدير التجارة أن هذا القرار “الوقائي” الذي يتزامن مع الإرتفاع المحسوس في درجات الحرارة و كذا الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي، اتخذ بناء على نتائج التحقيق الذي تم فتحه عقب تسجيل حادثة تسمم غذائي لأكثر من 100 شخص الشهر الفارط بأولاديعيش و التي بينت أن صاحب محل تحضير و بيع اللبن قام بقطع التيار الكهربائي مما تسبب في فساد هذه المادة الغذائية.

كما أوضح المتحدث أنه عقب تسجيل هذه الحادثة قام أعوان مديرية التجارة باقتطاع عينات من منتوجات الحليب و مشتقاته من عند قرابة 25 مقشدة ناشطة بالولاية، أثبتت التحاليل التي أجريت على مستوى مخبر مراقبة النوعية بوزارة التجارة أن جلها “غير مرضية” و تحوي على جرثومة الكولون، لافتا إلى أن المشكل متواجد أساسا في عملية تحضير اللبن و ليس في بيعه.

للتذكير، فقد شهدت ولاية البليدة صيف 2016 أيضا حادثة تسمم غذائي مماثلة لتلك التي شهدتها الشهر الفارط و ذلك نتيجة إستهلاك مادة اللبن الفاسد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى