أخبار الوطن

وتيرة التلقيح ضد وباء كورونا بالجزائر ستعرف “ارتفاعًا” خلال شهر أفريل الجاري

كشف المدير العام لمعهد باستور، فوزي درار، اليوم السبت بالجزائر العاصمة أن وتيرة تلقيح المواطنين ضد وباء كورونا ستعرف “ارتفاعا” خلال شهر أفريل الجاري، مؤكدا أن استقرار الوضعية الوبائية في البلاد سيسمح بمواصلة هذه العملية بـ “كل أريحية”.

وقال درار في تصريح للصحافة بمطار هواري بومدين الدولي على هامش حفل استقبال الشحنة الأولى من اللقاح المضاد لكورونا “أسترا زينيكا” والمقدرة بـ 364800 جرعة في إطار التحالف الدولي لتوزيع اللقاح المضاد لفيروس كورونا (كوفاكس)، أن “نسق اللقاح المضاد لفيروس كورونا بالجزائر سيعرف ارتفاعا خلال شهر أبريل الجاري استجابة لتطلعات المواطنين”.

وبعد أن ذكر بأن الجزائر “كان لها الشرف، تحت إشراف ومتابعة رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، إطلاق عملية التلقيح ضد الفيروس بداية من جانفي الفارط”، أكد أن هذه العملية “ستتواصل طيلة أيام السنة وفق برنامجها المسطر ” بهدف-كما قال-” تلقيح أكبر عدد من المواطنين”.

وأبرز مدير معهد باستور-الجزائر في نفس الإطار أن “استقرار الوضعية الوبائية في الجزائر سيسمح بمواصلة هذه العملية بكل أريحية”.

وكانت شحنة أولى من اللقاح المضاد لكورونا “أسترا زينيكا” والمقدرة بـ 364800 جرعة وصلت اليوم إلى مطار هواري بومدين الدولي وذلك في إطار التحالف الدولي لتوزيع اللقاح المضاد لفيروس كورونا (كوفاكس).

وبهذه المناسبة، أشاد ممثلو منظمة الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية وكذا منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) بالجزائر بـ “الجهود التي تبذلها الجزائر” لمكافحة وباء كورونا، منوهين بـ “التعاون الدولي” للجزائر في إطار مكافحة هذه الجائحة التي تضرب العالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى