مجتمع

وحدات الديوان الوطني للتطهير تواصل عمليات التعقيم خلال رمضان

أكد الديوان الوطني للتطهير في بيان له اليوم الأحد أن وحداته العملياتية ستسمر خلال شهر رمضان المقبل في عمليات التعقيم و التطهير على مستوى مختلف مدن البلاد في إطار جهود مكافحة فيروس “كورونا” المستجد حفاظا على الصحة العمومية.

وحسب البيان فانه و”خلال شهر رمضان  تصبح التحديات المتعلقة بجهود مكافحة فيروس كورونا أكثر أهمية و بالتالي تستمر عمليات التطهير استجابة لطلبات التدخل و ضمان سير المنشآت”.

و أبرز ذات المصدر أن وحدات الديوان ستحرص خلال الشهر الكريم على القيام بحملات التطهير و التعقيم في الأماكن العامة ومحطات نقل المسافرين و المؤسسات الصحية و الشوارع و الأحياء و مقرات الهيئات الإدارية والمؤسسات العمومية وكذا جميع الأماكن العامة التي تشهد إقبالا كبيرا من المواطنين وذلك عن طريق استخدام وسائل مادية كالشاحنات الهيدرو-ميكانيكية و الجير و ماء “الجافيل” .

وذكر البيان بأنه و “بمجرد الإعلان عن ظهور الوباء بالجزائر و من خلال وحداتها المختلفة شارك أعوان الديوان الوطني للتطهير بشكل مستمر في حملات التعقيم و التطهير الرئيسية تحت إشراف السلطات المحلية”.

و أضاف أن هذه العمليات تعتبر جزء من التدابير الوقائية للحماية من انتشار فيروس كوفيد-19 ، بالإضافة إلى ذلك تم وضع مخطط التدخل و العمل التناوبي لضمان الخدمة العمومية للتطهير باستمرار عبر جميع أنحاء الوطن خلال هذه الأزمة الصحية.

و أبرز أن الديوان الوطني للتطهير أنه اتخذ جميع التدابير لموصلة التدخلات في ظروف جيدة مع احترام جميع قواعد الصحة و السلامة للموظفين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق