مجتمع

ورقلة: جمعية النخبة الوطنية الطبية تشرف على حملة تحسيسية للوقاية من التسمم العقربي

تواصل اليوم الأحد، جمعية النخبة الوطنية الطبية لولاية ورقلة الحملة التحسسية للوقاية من التسمم العقربي، وحسب ما أفاد به السيد “محمد صهيب تلي” رئيس المكتب الولائي للجمعية، يشرف على تنشيط الحملة عدد من الأطباء المختصين والإطارات على مواقع التواصل الاجتماعي، من خلال نشر فيديوهات تحسيسية بالإضافة إلى بث  برامج توعوية عبر أثير أمواج الإذاعة المحلية.

وأوضح محمد صهيب تلي، “أن الهدف من هذه الحملة تزويد الجمهور بالمعلومات اللازمة حول مخاطر لسعات العقارب، والتي تتسبب أحيانا في تسجيل وفيات، خصوصا خلال موسم الصيف حيث تعرف تزايد بشكل كبير.”

وأضاف ذات المتحدث، “سيتم تقديم نصائح مختلفة تتعلق بأهمية الحفاظ على نظافة البيئة وتجنب الطرق التقليدية في العلاج، علاوة على التأكيد على ضرورة نقل الشخص الذي تعرض للسع بسرعة نحو أقرب مرفق صحي للاستفادة من للرعاية الطبية للازمة.”

وكشف السيد “فؤاد محمدي” رئيس مصلحة علم الأوبئة والطب الوقائي على مستوى المؤسسة العممومية للصحة الجوارية بورقلة، أن السنة الفارطة قد عرفت تسجيل لا يقل عن 3.040 ضحية لسعات العقارب، حيث أدت خمسة منها إلى الوفاة.

وأضاف محمدي،” بالرغم من الجهود التي يبذلها قطاع الصحة في مكافحة التسمم العقربي، مازالت هذه الآفة تشكل انشغالا هاما بالنسبة للصحة العمومية في الجزائر.”

وخلال نفس الفترة تم جمع حوالي 49 ألف عقرب عبر مختلف بلديات ولاية ورقلة، وتم تسليمها إلى ملحق معهد باستور لاستخراج المصل المضاد للسم، الذي يساهم في الحد من انتشارها ويقلل من عدد اللسعات.

وتجدر الإشارة في الأخير أن ولاية ورقلة تعتبر واحدة من مواطن الأندورتونوس أستراليس، وهو أحد أنواع العقارب الأكثر خطورة والمسؤول عن أكبر عدد من اللدغات والوفيات.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق