مجتمع

ورقلة: 2900 منخرط في الصندوق الجهوي للتعاون الفلاحي

بلغ عدد الفلاحين المنخرطين في الصندوق الجهوي للتعاون الفلاحي هذه السنة 2.900 فلاح، وهو عدد قليل مقارنة بالعدد الاجمالي للفلاحين بالمنطقة، حسبما كشف عنه مدير الصندوق جلول زعباط.

ويشكل عدد المنخرطين في الصندوق والذي يشمل ولايتي ورقلة وتقرت، نسبة قليلة من المجموع الكلي للفلاحين المتواجدين على مستوى المنطقتين والبالغ عددهم 45 ألف فلاح، مثلما أشار نفس المسؤول.

وأرجع العزوف المتواصل لفلاحي المنطقة بخصوص الانخراط في الصندوق وتأمين ممتلكاتهم الفلاحية إلى عدة اعتبارات من بينها التخوف من أعباء مالية إضافية تثقل كاهلهم فضلا عن اعتبارات أخرى توظف الجانب الديني فيما يتعلق بمسألة التأمين.

وكشف المتحدث عن أن الصندوق سبق له وأن قام بالتنسيق مع مديرية المصالح الفلاحية وتعاونية الحبوب والبقول الجافة والغرفة الفلاحية، بالعديد من الحملات التحسيسية والتوعوية في صفوف الفلاحين لحثهم على الانخراط في الصندوق والتأمين عن ممتلكاتهم.

وأردف زعباط، أن الكوارث الطبيعية تبقى دائما من بين الأمور المحتملة التي قد تتسبب في خسائر مادية للمزارعين الذين لن يتمكنوا من التعويض إلا إذا كانت ممتلكاتهم مؤمنة كما كان الشأن بالنسبة للموسم الفلاحي ما قبل الماضي حيث سجلت خسائر فادحة لدى منتجي الحبوب بالولاية من جراء الرياح القوية التي اجتاحت حينها المنطقة وفاقت قيمة التعويضات المالية الممنوحة للمزارعين المتضررين المنخرطين في الصندوق العشرة ملايين دينار.

ويضم الصندوق الجهوي للتعاون الفلاحي بورقلة ست وكالات تابعة له موزعة بالإضافة إلى وكالة ورقلة، بين كل من مناطق تقرت (وكالتان) والطيبات والحجيرة وحاسي مسعود (وكالة واحدة).

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق