إقتصاد

 وزارة الإنتقال الطاقوي تسعى إلى تثمين منتوجات الفاعلية الطاقوية

تعمل وزارة الإنتقال الطاقوي والطاقات المتجددة على إنشاء “قرض أخضر” يتمثل في إدراج المنتجات والوسائل التي تساهم في الفاعلية الطاقوية ضمن مدونة المنتجات القابلة للقرض الاستهلاكي.

وفي هذا الصدد، أوضح الأمين العام للوزارة محمد صلاح بوزريبة في حوار مع وكالة الأنباء الجزائرية، أن هذا المشروع يتمثل في ابقاء البنوك مهتمة بمنح القروض لشراء سخان الماء الشمسي والألواح الشمسية أو كل منتج قد يؤدي دورا في الفاعلية الطاقوية وتطوير الطاقات المتجددة.

كما أضاف، أنه من الممكن جدا منح القرض لشراء آلة طبخ وتسجيل هذا النوع من المنتجات في مدونة المنتوجات الخاضعة للقرض الاستهلاكي، شريطة أن يحقق هذا المنتج طبعا نسبة إدماج معتبرة تقارب 50 في المائة.

وأوضح السيد بوزريبة أنه من غير الممكن تسجيل المنتجات المستوردة في قائمة المنتجات الخاضعة للقرض الاستهلاكي، لكن يمكن للمنتجات المصنعة محليا الاستفادة من القرض الاستهلاكي. وهو “ما سيسمح بإضفاء صبغة ديمقراطية على الفاعلية الطاقوية بشكل عام”.

وأكد أنه تم التطرق إلى مبادرة “القرض الأخضر” منذ عدة سنوات في الوقت الذي كان يشتغل فيه بالوكالة الوطنية لترقية وترشيد استعمال الطاقة”.

كما تعمل الوزارة على مشروع آخر يتمثل في الانتاج المحلي للعاكسات الكهربائية التي ستسمح بإدراج الانتاج الكهربائي الشمسي في الشبكة الكهربائية.

ويتعلق الأمر، حسب ذات المسؤول, بعاكسات الكهرباء التي ستنتجها شركة “ايلاك الجزائر” (Elec El Djazair) بالشراكة مع متعامل ايطالي، مضيفا أن الوزارة قد ألحت على نسبة ادماج معتبرة حددها المجمع العمومي في ما لا يقل عن 50 في المائة كمرحلة أولية.

وسترتفع مع الوقت هذه النسبة المحددة في بداية الإنتاج لتصل إلى مستوى أكبر “بفضل الشرط الذي فرض على الشريك الإيطالي ليضمن نقل التكنولوجيا والدراية المعرفية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى