أخبار الوطن

وزارة البريد: ضمان استمرارية الخدمة العمومية للمواطنين بتجنيد كافة الموارد البشرية المادية والتقنية المتاحة

دعت وزارة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية، المواطنين ٳلى التحلي باليقظة وروح التعاون مع عمال وأعوان مكاتب البريد والوكالات التجارية لمتعاملي الهاتف الثابت والنقال المسخرين لخدمتهم، في مجال الالتزام والتطبيق السليم للاجراءات الاحترازية المبادر بها لحماية صحتهم، علاوة على ضمان استمرارية الخدمة العمومية لفائدتهم بتجنيد كافة الموارد البشرية، المادية والتقنية المتاحة وهذا في ٳطار الجهود الحكومية الرامية لمكافحة وباء كورونا “كوفيد-19” و الحد من انتشاره، و نظرا للتزايد المشهود في عدد الحالات المسجلة عبر ولايات الوطن.

وتسترعي مصالح الوزارة في هذا الاطار، عناية مرتفقي هياكل البريد والاتصالات ٳلى ضرورة التقيد الواعي بالتدابير الوقائية الموصى بها من قبل الهيئات الصحية، لاسيما تجنب الاكتظاظ و احترام مسافات التباعد الاجتماعي، لدى التوافد على مكاتب البريد و الوكالات التجارية، اتباع المسارات المعدة بواسطة الاشارات واللافتات المخصصة لتنظيم الانتظار والتحرك عند التوافد على مرافق البريد و الاتصالات، ارتداء الكمامات و الاقنعة الواقية، مع الاستعمال المنتظم لمحلول تطهير الايدي.

هذا و يجدر تذكير مواطنينا الكرام باستغلال حزمة التدابير الملموسة التي وضعها القطاع حيز التنفيذ لتسهيل استفادتهم من الخدمات في ظل مراعاة التوصيات الوقائية المعتمدة ، ومنها آلية التوكيل الخاصة بفئة المتقاعدين، و التي تمكنهم، بصفة استثنائية، من السحب عن طريق تفويض شخص آخر ينوب عنهم ، وذلك بهدف التقليل من تنقلات المواطنين، خاصة المسنين منهم الذين يعتبرون الأكثر ضعفاً وعرضة للفيروس، استعمال الموزعات الآلية للنقود التابعة لشبكتي بريد الجزائر والبنوك لسحب اموالهم و تحويلها، و وسائط الدفع الالكتروني (نهائيات الدفع) عبر الأنترنت والتطبيقات الهاتفية لتسديد قيمة المقتنيات وفواتير استهلاك الماء، الهاتف والانترنت، و الكهرباء و الغاز وغيرها، للتقليل من تداول الأوراق المالية والعملات النقدية في مختلف المعاملات، الامكانية المتاحة لعمال و موظفي المؤسسات والإدارات العمومية من تلقي رواتبهم بواسطة آلية “الساعي” المعين للنيابة عنهم في هذه العملية، وفق إجراءات تم تحديدها خصيصا لهذا الغرض مع الادارات المنتمين ٳليها، تسخير مكاتب بريدية متنقلة لتمكين أفراد الأسلاك المجندة في مكافحة الوباء من مصالح الأمن، الحماية المدنية وقطاع الصحة، لتمكينهم من سحب الأجور على مستوى أماكن عملهم، طيلة مواعيد صبها، دعما لجهودهم في مواجهة الجائحة.

في الأخير، تهيب مصالح وزارة البريد و المواصلات السلكية بشركائها الفاعلين من المجتمع المدني، بمواصلة المجهود الميداني الدؤوب الذي أبانت عنه، و بامتياز، طوال فترة مجابهة الوباء، في مجال استقبال المواطنين و تأطيرهم، فضلا عن الدور التحسيسي البالغ الأهمية بالاجراءات الوقائية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى