أخبار الوطنتكنولوجيا

وزارة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية : مضاعفة النطاق الترددي الدولي في عام 2021 لتحسين نوعية النفاذ إلى الإنترنت

كشفت وزارة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية عن مضاعفة قدرة النطاق الترددي الدولي في الجزائر بـ 2.4 تيرابايت/ثانية خلال عام 2021 مما يسمح بتحسين نوعية النفاذ إلى الإنترنت ذات التدفق العالي والجد عالي.

وأوضحت حصيلة القطاع لعام 2020 المنشورة على موقع الوزارة أن “عرض النطاق الترددي الدولي ارتفع من 1.7 إلى 2.4 تيرابايت/ثانية بين يناير 2020 ويناير 2021. وسيتم مضاعفة هذه القدرة خلال سنة 2021”.

وذكرت الوثيقة بالتشغيل “الفعلي” في 31 ديسمبر 2020 لنظام الكابل البحري أورفال/ألفال (وهران-فالنسيا) و (الجزائر-فالنسيا) والذي يمكن أن تصل قدرته الإجمالية إلى 40 تيرابايت.

كما أكدت الوزارة أنه فيما يتعلق بتحسين جودة الاتصال بالإنترنت وتعميم الوصول إلى الإنترنت ذات التدفق العالي والجد عالي، تم خلال العام الماضي إنجاز 7046.93 كيلومترا من الألياف البصرية وتركيب 182 من الحزم الهرتزية الرقمية.
كما تواصل مشروع توسيع الوصلة المحورية من خلال إنجاز وصلتين محوريتين جديدتين شرق وغرب بهدف “تأمين شبكة النقل وتحسين نوعية الخدمة ورفع عرض النطاق الترددي للولايات المعنية”.

ويتعلق الأمر بإنجاز 100 في المائة لوصلة بوقطب- سعيدة-البيض-بشار ووصلة ورقلة- تمنراست-عبر عين صالح وكذا مشاريع “إنجاز الوصلة الاحتياطية لوصلة النقل وهران- بشار عبر النعامة والوصلة الاحتياطية ورقلة-إليزي-تمنراست “.

كما تبرز الحصيلة جهود القطاع في إطار عصرنة شبكات الاتصالات المهترئة على مستوى التجمعات السكانية الكبرى لتحسين نوعية الربط بالإنترنت لفائدة المواطنين.

وتم تسجيل حوالي 133.000 نفاذ جديد لشبكة الإنترنت ذات التدفق العالي والجد عالي في الألياف البصرية “FTTx ” (بما في ذلك الألياف البصرية “FTTH” إلى المنزل) وعصرنة 203.672 نفاذ في ولايات الجزائر ووهران وقسنطينة وفيما يتعلق بالربط الإنترنت عبر شبكة الهاتف النقال خلال عام 2020 تم “إعادة تهيئة وتثمين وترشيد استعمال الموارد الطيفية للذبذبات اللاسلكية الكهربائية بغية تحسين نوعية الخدمة وسعة التدفق لمتعاملي الاتصالات.”

و بخصوص الربط بشبكة انترنت عبر شبكة الهاتف النقال، تمت خلال سنة 2020 اعادة تهيئة و تثمين و ترشيد استعمال الموارد الطيفية للذبذبات اللاسلكية بغية تحسين نوعية الخدمة و سعةالتدفق بالنسبة للمتعاملي الاتصالات.

وحسب الوزارة، سمحت هذه العملية بتسجيل تحسن على شبكة الانترنت للهواتف النقالة، مبرزة ان متعامل الهواتف النقالة “جيزي” قد تمكن من تحقيق 52 بالمئة من التغطية في خدمة الجيل الرابع و زيادة حركة مرور البيانات بنسبة 60 بالمئة كما تم بسط 1.345 موقعا و تحقيق استثمارات بلغت قيمتها 26 مليار دج سنة 2020″.

أما بالنسبة لمتعامل الهاتف النقال الوطنية للاتصالات “أوريدو”، فقد تم بسط ال5 ميغاهرتز على مستوى المناطق الاهم منها الجزائر الكبرى و وهران مع بسط 464 موقع من تكنولوجيا الجيل الرابع سنة 2020″، يضيف البيان، مشيرا الى “تحسن تدفق تكنولوجيا الجيل الرابع بنسبة 70 بالمئة في المواقع التي تم بسطها”. علاوة على ذلك تم رصد 12 مليار دج من الاستثمارات لسنة 2021.

أما فيما يخص المتعامل العمومي اتصالات الجزائر للهاتف النقال “موبيليس”، اكدت الوزارة انه “تم تخصيص استثمارات بقيمة 40 مليار دج لمناطق الظل و الجنوب الكبير مع القيام بمجهودات معتبرة سمحت بتحسين كثافة استخدام تكنولوجيا الجيل الثالث و الرابع بنسبة 28 بالمئة و 76 بالمئة على التوالي”، مشيرة الى “تسجيل تطور في نوعية الخدمات بنسبة 46 بالمئة على مستوى المناطق المعنية مع ارتفاع عدد المشتركين بنسبة 30 بالمئة”.

و بخصوص التكفل بمناطق الظل، تمت تغطية 482 منطقة ضل من اصل 508 منطقة معزولة تم احصائها مؤهلة للاستفادة من تمويل صندوق الخدمة الشاملة (85 بالمئة من نسبة تقدم اشغال التغطية) علاوة على انجاز 166.800 انفاذ من تكنولوجيا الجيل الرابع.

و لم يتمكن الاستمرار في نشر خدمة الأنترنت على مستوى شبكة الطرقات في الجنوب الكبير الا بفضل المتعامل العمومي موبيليس الذي قام بتغطية محور الطريق الرابط بين البيض-ادرار و ادرار-تندوف على مستوى مقاطع البنود-تينركوك (302 كم) و تسابيت-تابلبالة (341 كم) و حاسي الناقة-تندوف (90كم).

 

https://www.mpt.gov.dz/sites/default/files/BilanAr.pdf

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 − 10 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق