أخبار الوطن

وزارة البيئة: مشروع الاستراتيجية الوطنية للتسيير المدمج للمناطق الساحلية يعرض على الحكومة بغضون جانفي الجاري

سيتم بغضون شهر جانفي الجاري عرض مشروع تحيين الاستراتيجية الوطنية للتسيير المدمج للمناطق الساحلية على الحكومة للمصادقة عليها، حسبما علم من وزارة البيئة.

وأعلنت الوزارة أنها بصدد إعداد التقرير الوطني حول الوضع البيئي لسنة 2020 وتعكف بحرص شديد على تنفيذ خطة العمل الخاصة بمشروع التنوع البيولوجي من خلال إنجاز التقرير السادس للتنوع البيولوجي.

وحسب الوزارة، فإن الجزائر جسدت ميدانيا بعض اهداف الاتفاقية الدولية للتنوع البيولوجي منها توسيع شبكات المجالات المحمية وكذلك إدماج التنوع البيولوجي في كل القطاعات الاقتصادية.

ومن أجل تفعيل تنفيذ الاستراتيجية الوطنية وخطة عمل التنوع البيولوجي 2016 2030- باشرت الوزارة في توسيع شبكة المجالات المحمية حيث تم في سنة 2020 انهاء دراسة تصنيف المناطق الرطبة (المنيعة بغرداية) وإنجاز دراسة خرائطية للأوساط البحرية المهمة و كذا انجاز شبكة مراقبة لجزر حيباس وجزيرة بلان بوهران ورشقون.

كما تم في ذات الإطار، إنجاز مخططات تهيئة الساحل لولايتي الشلف وبجاية ومخططات الدراسة للأوساط البحرية في كل من وهران وعين تموشنت.

وذكرت الوزارة، أنه تم إنجاز سنة 2020 مخطط عمل وطني للمحافظة على السلحفاة البحرية علاوة على ترقية إنجاز وتنفيذ المشاريع والمبادرات في مجال المحافظة والتسيير المستدام للتنوع البيولوجي في الجزائر.

كما تم إطلاق  برنامج المحافظة على البيئة والتنوع البيولوجي للساحل الجزائري فضلا عن مباشرة  إعداد دراسة -مشروع حول التسيير المدمج للغابات في إطار التنمية المستدامة لـ” جبال البيبان”.

ولمتابعة كل هذه الانجازات الجارية فإن القطاع يعكف حاليا على إعداد مرسوم تنفيذي المتضمن”إنشاء المرصد الوطني للتنوع البيولوجي”، يبرز ذات المصدر.

وفي مجال التغيرات المناخية شرعت الوزارة في إعداد البلاغ الثالث وأول قرار محين يغطي فترة سنتين، يبرز ذات المصدر.

أما بخصوص مناطق الظل ولتشجيع الاقتصاد الأخضر بها فإن وزارة البيئة تعمل حاليا على إنشاء 10 ألاف و500 نادي أخضر بمدارس تلك المناطق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى