أخبار الوطن

وزارة التعليم العالي: الجزائر وتونس تقرران الاستفادة من مكتسبات التعاون

اتفقت الجزائر وتونس على “الاستفادة” من مكتسبات التعاون في مجال التعليم العالي والبحث العلمي سيما من خلال “إعادة تفعيل” الندوة الثنائية للجامعات كهيئة “للتفكير والتبادل” حول المواضيع الكبرى، حسبما أشار إليه بيان لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي اليوم الجمعة.

وخلال جلسة عمل عبر تقنية التحاضر المرئي عن بعد انعقدت أمس الخميس، بحث وزير التعليم العالي والبحث العلمي عبد الباقي بن زيان ونظيره التونسي منصف بوكثير “حالة العلاقات الثنائية في مجال التعليم العالي والبحث العلمي”، يضيف المصدر.

وبهذه المناسبة، اتفق الجانبان على “الاستفادة من المكتسبات التي حققها هذا التعاون وتحيين وإعادة صياغة آليات التعاون الحالي ووضع مقاربة مبتكرة حول هذا التعاون ترتكز على ثلاثة محاور”.

وتتعلق هذه المحاور بـ “البحث العلمي والتطور التكنولوجي والابتكار من خلال إقامة بحث تشاركي له صلة بالرهانات الاجتماعية والاقتصادية للعالم الحديث والحاجيات الإستراتيجية للبلدين” مما سيسمح بـ “بروز مواضيع بحث جديدة ومشاريع متعددة التخصصات تضم مختلف هيئات البحث وفاعلين اجتماعيين واقتصاديين”.

وأشارت الوزارة، إلى أن “هذا التصور الجديد سيسمح بتشجيع تطوير مجمعات مخابر تكون لها القدرة على تكثيف مشاركة البلدين في البرامج الأوروبية الجديدة2021-2027”.

 مضيفا، أن البلدين اتفاقا أيضا على “تجسيد مشاريع البحث الـ 25 ومخابر البحث الـ 6 التي انتقتها اللجنة العلمية الثنائية”.

من جهة أخرى، قرر الوزيران “تعزيز التعاون الجامعي من خلال إعادة تفعيل الندوة الجزائرية-التونسية للجامعات كهيئة للتفكير والتبادل حول المواضيع الكبرى التي تهم البلدين في مجال التعليم العالي والبحث العلمي” وكذا “إمكانية التنقل بالنسبة للأساتذة والباحثين والطلبة ضمن إطار جديد منظم ومنسق في إطار شراكة مع المخابر وهياكل البحث على مستوى الجامعات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق