ثقافة

وزارة الثقافة: إعداد مخطط دقيق لتفعيل دور الهياكل الثقافية بأدرار

صرحت وزيرة الثقافة والفنون السيدة “مليكة بن دودة” اليوم الخميس بأدرار، أن مصالحها بصدد إعداد خطة دقيقة لتفعيل الاستغلال الأمثل لهياكل القطاع.

وأوضحت الوزيرة خلال تفقدها منشآت تابعة لقطاعها في إطار اليوم الثاني والأخير من زيارة العمل التي قامت بها إلى الولاية، “أن دائرتها الوزارية بصدد إعداد خطة دقيقة لتفعيل الاستغلال الأمثل لهياكل القطاع بالتعاون مع الشركاء، إلى جانب تحسين جانب التكوين، بما يضمن ترقية الأنشطة الثقافية بمختلف منشآت القطاع”.

وذكرت السيدة “بن دودة” بالمناسبة، بأن هذه الزيارة التي تأتي في إطار مشاركة سكان المنطقة في فعاليات إحياء مناسبة المولد النبوي الشريف، قد مكنتها من التعرف على الإمكانيات الثقافية الهامة “غير المستغلة” بشكل كامل بهذه الولاية على غرار قصر الثقافة  .

ولدى معاينتها لقصر الثقافة بعاصمة الولاية اطلعت وزيرة الثقافة والفنون على مختلف أجنحة هذا الصرح الثقافي إلى جانب زيارة معرض للجمعيات المسرحية والمواهب والإبداعات في الفن التشكيلي والصناعات التقليدية والحرف.

وفي هذا الخصوص دعت وزيرة القطاع إلى ضرورة مرافقة الفنانين التشكيليين بتمكينهم من استغلال فضاءات العرض ومساعدة الحرفيين في تسويق منتوجهم التقليدي باعتباره تراثا ثقافيا يعكس حياة الأجداد .

وأعلنت بعد استماعها لانشغالات إحدى الجمعيات المسرحية بالولاية، أن الوزارة ستبحث التدابير والإجراءات لرفع التجميد عن مشروع إنجاز مسرح جهوي بأدرار .

وبخصوص ترقية الفعل الثقافي، أوضحت السيدة “بن دودة” أن دائرتها الوزارية تعمل على استحداث برنامج تكويني لفائدة الجمعيات المسرحية في مسرح الهواة و المحترف، وهي فرصة -كما أضافت- لمرافقة الحركة المسرحية الفاعلة بالولاية، وأيضا لاستقبال مقترحات الشباب حول مشاريعهم المقترحة في مجال التكوين.

ولدى تفقدها المركز الوطني للمخطوطات بعاصمة الولاية الذي فتح سنة 2006 إطلعت الوزيرة على جهود هذا المركز في مجال حماية المخطوط والعناية به من خلال المعدات التقنية المستعملة في جرده وترميمه ورقمنته.

وشددت في هذا الصدد على أهمية ترقية أداء الهيكل الثقافي الذي يعنى بأهم موروث ثقافي بالجزائر من خلال التقرب أكثر -كما ذكرت الوزيرة-  من مالكي خزائن المخطوطات والتعاون معهم من أجل إنقاذ هذا التراث العريق من الاندثار.

وكانت هذه الزيارة فرصة لتكريم الوزيرة عديد الوجوه الفنية المحلية في مختلف الطبوع إلى جانب الوقوف على الوضعية الاجتماعية للبعض منهم على غرار فنان الأغنية الملتزمة الطيب عبوبي الذي وعدت بمرافقته والتكفل بوضعيته.

وتفقدت السيدة بن دودة المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية بأدرار، التي تلقت بها شرحا حول النموذج الابتكاري المتعلق بإصدار بطاقة الانخراط بالاعتماد فقط على البطاقة البيومترية، وهو النموذج المعروف بـ” صفر ورقة”.

وثمنت وزير القطاع جهود القائمين على هذه المكتبة التي أصبحت رائدة وطنيا في مجال الرقمنة، مما جعلها تستقطب عديد القراء والمنخرطين.

واختتمت وزيرة الثقافة والفنون زيارتها بعقد لقاء تشاوري مع الجمعيات الثقافية.

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى