ثقافة

وزارة الثقافة تكرم وجوه فنية و فاعلين في مجال الثقافة

نظمت وزارة الثقافة مساء أمس الاثنين بالجزائر العاصمة حفل تكريمي على شرف عدة فنانين و فاعلين في مجال الثقافة بمناسبة اليوم الوطني للفنان المصادف ل 8 يونيو من كل سنة.
و قد جرى هذا الحفل الذي نظم بقصر الثقافة مفدي زكرياء بحضور  السيدة وزيرة الثقافة الدكتورة مليكة بن دودة و أعضاء من الحكومة و مستشارين برئاسة الجمهورية و رئيس سلطة ضبط السمعي البصري محمد لوبار.
هذا و تم بهذه المناسبة تكريم الفنانة الكوميدية فتيحة سلطان و النحات محمد بوكرش و الشاعر محفوظ بلخيري و الفنان التشكيلي عمار علالوش و المغني و العازف عبد الله المناعي و النحات جلول ساحلي و الكاتب و المترجم سعيد بوطاجين.
في هذا الاطار اشادت وزيرة الثقافة أيضا بعمل الجمعيات و نوادي المطالعة الحاضرة في الحفل و تقديم كتاب شباب يشاركون في تشييد اقامة للكتابة تحمل اسم الكاتب و الشاعر مالك حداد (1927-1978) الهدف منها دعم الساحة الأدبية و
المساعدة على بروز مواهب شابة.
و في الكلمة التي ألقتها بالمناسبة،ذكرت وزيرة الثقافة بأن استكمال القانون الاساسي الخاص بالفنان يبقى أولوية بالنسبة لدائرتها الوزارية التي رافقت الفنانين في هذا الظرف الاستثنائي الذي فرضه وباء كوفيد-19 من خلال
الديوان الوطني لحقوق المؤلف و الحقوق المجاورة و هي العملية التي كشفت عن ” هشاشة الظروف الاجتماعية التي يعيشها الفنان” على حد قولها.
من جهة أخرى، نوهت الوزيرة بذاكرة الفنانين الذين غادرونا مؤخرا على غرار قدور درسوني أحد أعمدة الأغنية الأندلسية و ايدير مؤدي الأغنية القبائلية و عبد الحميد هباتي الممثل الكوميدي.
و قد تمت برمجة عدة أنشطة و تظاهرات ثقافية افتراضية من طرف الوزارة من خلال مديريات و دور الثقافة على المستوى الوطني لإحياء هذا اليوم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

9 + 15 =

زر الذهاب إلى الأعلى