آخر الأخبارأخبار الوطن

وزارة الدفاع الوطني: تفكيك شبكة إجرامية “مغربية” وحجز مبالغ مالية ضخمة مزورة بتلمسان

تمكنت مصالح الدرك الوطني وحرس الحدود، أمس الإثنين، بمنطقة واد بونعيم الحدودية، بلدية باب العسة، دائرة مغنية، بولاية تلمسان بالناحية العسكرية الثانية، من تفكيك شبكة إجرامية مُكونة من ستة أشخاص بحوزتهم مبالغ مالية ضخمة من العملة الوطنية (فئتي 1000 و2000 دينار جزائري) بقيمة إجمالية تقدر بأربعة (04) ملايير و(108,5) مليون سنتيم، منها مبلغ مالي مزور بقيمة ثلاثة ملايير و مليون سنتيم حاولوا إدخالها وترويجها بالتواطؤ مع شبكات إجرامية مغربية، حسب بيان لوزارة الدفاع الوطني.

وجاء في البيان: “في إطار محاربة الجريمة المنظمة وبفضل اليقظة الدائمة لوحداتنا المرابطة على الحدود الوطنية، تمكنت مصالح الدرك الوطني وحرس الحدود، يوم 24 ماي 2021 بمنطقة واد بونعيم الحدودية، بلدية باب العسة، دائرة مغنية، ولاية تلمسان بالناحية العسكرية الثانية، من تفكيك شبكة إجرامية مُكونة من ستة (06) أشخاص بحوزتهم مبالغ مالية ضخمة من العملة الوطنية (فئتي 1000 و2000 دينار جزائري) بقيمة إجمالية تقدر بأربعة (04) ملايير و(108,5) مليون سنتيم، منها مبلغ مالي مزور بقيمة ثلاثة (03) ملايير و(93) مليون سنتيم حاولوا إدخالها وترويجها بالتواطؤ مع شبكات إجرامية مغربية”.

وتأتي هذه العملية النوعية لوحدات الجيش الوطني الشعبي في سياق الجهود الرامية إلى إحباط كل محاولات تمويل ودعم الحركات التخريبية والتحريضية التي تحاول زعزعة أمن واستقرار البلاد وزرع الفوضى والفتنة بين أبناء الشعب الواحد، وكذا تخريب واستنزاف مقدرات الاقتصاد الوطني لاسيما من خلال إغراق السوق الوطنية بهذه العملات المزورة، حسب ذات البيان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى