آخر الأخبارأخبار الوطن

وزارة الدفاع الوطني تُصدر بيانًا حول محاكمة “قضيّة التآمر”

أصدرت وزارة الدفاع الوطني، بيانًا تُعلم فيه الرأي العام، حول “قضيّة التآمر”، التي جرت اليوم السبت، بالمحكمة العسكرية بالبليدة.

وجاء في بيان وزارة الدفاع الوطني: “نحيط الرأي العام علمًا، أن مجلس الاستئناف العسكري بالبليدة، أصدر قرارًا بجلسته المنعقدة بتاريخ 2 جانفي 2021، بتبرئة كلٍّ من، مدين محمد، طرطاق عثمان، بوتفليقة السعيد، وحنون لويزة، بعد نقض الحكم من طرف المحكمة العليا، بتهمة “التآمر بغرض المساس بسلطة قائد تشكيلة عسكرية”، و”المؤامرة بغرض تغيير نظام الحكم”، الأفعال المُعاقب عليها بموجب المادة 284 من قانون القضاء العسكري، و77 و78 من قانون العقوبات”.

وأشار البيان إلى أنه “تمّ الإفراج عن محمد مدين ولويزة حنون التي كانت في حرية”.

مستطردًا: “فيما يخصّ طرطاق عثمان، فيبقى في السجن العسكري بالبليدة، لوجود متابعات ضدّه أما القضاء العسكري، أمّا بوتفليقة السعيد، سيتم تحويله إلى السجن المدني، كونه متابع في قضايا أخرى، أمام القطب الجزائي الاقتصادي والمالي التابع لمجلس قضاء الجزائر العاصمة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى