رياضة

وزارة الشباب والرياضة ترفض منح الإتحادية الجزائرية ترخيصا لعقد جمعية عامة إستثنائية

رفضت وزارة الشباب والرياضة منح الإتحادية الجزائرية لكرة القدم (فاف)، ترخيصا بعقد جمعية عامة إستثنائية للحسم في مصير البطولة الوطنية للموسم الرياضي 2019-2020، المعلقة منذ مارس الفارط بسبب جائحة فيروس كورونا، حيث إعتبرت أن ذلك غير موجود في قوانين الإتحادية واتهمت الفاف بـ”المراوغة”.

وجاء في رسالة وجهتها الوزارة للفاف اليوم السبت: “تقدمت الإتحادية الجزائرية لكرة القدم بطلب ترخيص عقد جمعية عامة عادية في دورة إستثنائية يعتبر هذا إختراعا قانونيا وارتجالا (مراوغة)”

وأضافت الهيئة الوزارية: “إذا كان القصد من الطلب هو عقد جمعية عامة  عادية، فإن القانون الأساسي للإتحادية الجزائرية لكرة القدم يحدد بدقة شروط وكيفيات انعقادها.

وإذا كان القصد من الطلب عقد جمعية عامة إستثنائية، فإن الفقرة 6 من المادة 29 من القانون الأساسي لهذه الغتحادية تحدد بدقة اختصاصها في ثلاث حالات دون سواها وهي: تغيير مقر الفاف، تعديل النظام الأساسي وحل الفاف.”

وأفادت الوصاية في ذات الرسالة أنه “إذا كان الغرض من هذا الطلب هو تنظيم إستشارة واسعة مع جميع الفاعلين في عائلة كرة القدم، فإن الاستشارة ممكنة دون الاخلال بالقانون الأساسي للاتحادية الجزائرية لكرة القدم”.

وذكرت الوزارة ببيانها الصادر بتاريخ 9 جويلية والذي يقضي بعدم الترخيص باستئناف المنافسات الرياضية “في الوقت الراهن”، بناء على توصيات اللجنة العلمية لمتابعة ورصد جائحة “كوفيد-19” التابعة لوزارة الصحة والسكان و إصلاح المستشفيات.

وكان المكتب الفدرالي للإتحادية قد قرر، يوم الأربعاء، إستدعاء جمعية عامة استثنائية للفصل في مستقبل منافسات الموسم الحالي.

وعلى هذا الأساس، راسلت الفاف، وزارة الشباب والرياضة وكذا الإتحادية الدولية (فيفا) بغية الحصول على الموافقة بتنظيم جمعية عامة استثنائية في ظل جائحة كورونا.

وتعتزم الفاف، من خلال عقد هذه الجمعية، عرض ثلاثة اقتراحات على أعضاء الجمعية العامة، في حال وافقت هذه الأخيرة على التوقيف النهائي للمنافسة ويتضمن المقترح الأول إعلان موسم أبيض، والثاني تحديد البطل دون نزول

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق