مجتمع

وزارة الصحة تحذر من خطورة استعمال المفرقعات والألعاب النارية بمناسبة إحياء المولد النبوي الشريف

حذرت وزارة الصحة، اليوم الأحد، من استعمال المفرقعات والألعاب النارية بمناسبة إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف، وذلك تفاديا لوقوع حوادث خطرة تهدد سلامة الأفراد.

وقالت الوزارة في بيان لها،” أن المواد النارية، كالمفرقعات والألعاب النارية والصواريخ والقذائف وغيرها، قد تتسبب في حوادث خطرة” تهدد سلامة مستعمليها وسلامة الأسرة والأصدقاء والجيران.

ومن بين أخطار الألعاب النارية، أشار بيان الوزارة إلى “الحرائق، الصخب الناجم عن انفجار المفرقعات والقذائف وآثاره السلبية على راحة الأفراد المادية والمعنوية، خاصة المسنين والمرضى والنساء الحوامل والأطفال”، مشيرة إلى أن صوت الانفجارات قد يؤدي كذلك إلى إتلاف السمع.

وأوضح ذات المصدر أن هذه الألعاب قد تؤدي أيضا إلى “إصابة الأشخاص الذين يتعاملون مباشرة مع هذه المواد، أضرار قد تلحق بالآخرين، انفجار المفرقعات في اليد قد يؤدي إلى فقدان الأصابع وفي حالة إصابة العين، قد يؤدي إلى العمى وكذا حروق شديدة الخطورة غالبا ما تصيب الأصابع والذراعين والأعين والوجه”.

وأضاف البيان أن إصابة العين بانفجار المفرقعات تؤدي إلى رضوض بصرية مع إصابات خطيرة ( تآكل –تقرح– حروق –انفجار كرة العين و غيرها) مما يؤدي إلى تعقيدات وعواقب وخيمة مثل العمى، مذكرة أن الأطفال والمراهقين هم أكثر من يتعرض لهذه الحوادث، لأنهم “غير واعين بالخطر الذي يهددهم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى