أخبار الوطن

وزارة الصحة: ضرورة التنسيق بين القطاعات للوقاية من التسمم العقربي

أكدت وزارة الصحة والسكان واصلاح المستشفيات، اليوم الثلاثاء، على لسان امينها العام، عبد الحق سايحي، على “ضرورة وضع إطار” للتنسيق بين القطاعات للوقاية من التسمم العقربي في مناطق الجنوب والهضاب العليا خاصة.

وقال سايحي لدى اشرافه على انطلاق اشغال ملتقى علمي عبر تقنية التحاضر عن بعد مع مدراء الصحة والسكان لولايات الجنوب والهضاب العليا حول البرنامج الوطني لمكافحة التسمم العقربي،”من المهم في اطار المكافحة والوقاية من التسمم العقربي، الذي يجب اعتباره خطرا رئيسا على المناطق المعنية، وضع اطار للتنسيق بين القطاعات”.

واوضح سايحي أن هذا الإطار التنسيقي يجب أن “يضم، بالإضافة إلى وزارة الصحة، وزارات السكن والبيئة والجماعات المحلية والتضامن الوطني”.

ومن بين الإجراءات الأخرى الواجب اتخاذها في هذا الاطار، ذكر المتحدث “انشاء مكاتب بلدية للنظافة، كنقاط محورية في المكافحة والوقاية من التسمم العقربي، وتكثيف مكافحة المساكن غير اللائقة والهشة وتوفير الانارة وتعبيد الطرقات في المناطق المعرضة للخطر، وتطوير عمليات جمع العقارب عن طريق اللجوء إلى تدخلات وآليات جديدة، باشراك المجتمع المدني”.

ومن جهة أخرى، ذكر سايحي بأن التسمم العقربي يعتبر “مشكلة حقيقية بالنسبة للصحة العمومية في شمال افريقيا”، وأنه “يسجل ما لا يقل عن 50.000 لدغة سنويا في الجزائر”، مشيرا إلى أن الوضعية الوبائية الوطنية للتسمم العقربي “تتميز بثبوت معدل الاصابات بلدغات العقارب، وبتناقص عدد الوفيات بشكل منتظم بفضل تحسن نوعية التكفل والعلاج”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى