أخبار الوطن

وزارة الفلاحة تحضر لحملة مكافحة حرائق الغابات بتعزيز آلياتها

ترأس وزير الفلاحة والتنمية الريفية، عبد الحميد حمداني يوم أمس الاثنين أشغال الاجتماع السنوي للجنة الوطنية لحماية الغابات والمنظم في اطار التحضير لحملة الوقاية ومكافحة حرائق الغابات برسم السنة 2021.

وضم هذا الاجتماع اطارات من الوزارة ومن المديرية العامة للغابات قصد التشاور حول الاجراءات والآليات الضرورية لضمان وقاية ومكافحة منظمة ضد هذه الأفة.

وسيتم برسم الحملة لسنة 2021 تعزيز وسائل الوقاية من خلال دعم مهم بالموارد البشرية والمادية للحماية المدنية لاسيما الأرتال.

وتتكون منظومة الوقاية ومكافحة حرائق الغابات الموضوعة عبر محافظات الغابات لـ40 ولاية من 404 مركز حراسة مكلفة بالمراقبة والانذار بتعداد بشري يقدر بـ940 عنصر و478 مجموعة متنقلة بتعداد 2.675 عنصر مكلفين بالتدخل.

كما تم احصاء 2.892 نقطة مياه واقعة بالغابات أو بمحاذاتها حيث ستستخدم لتموين وسائل التدخل بالمياه (شاحنات جديدة مزودة بصهاريج).

ولتعزيز وسائل المكافحة، تعتزم المديرية العامة للغابات اقتناء 80 شاحنة جديدة ليصبح عددها بذلك 244 وحدة.

وستعمل المديرية العامة للغابات أيضا على نشر 30 رتل متنقل للتدخل تغطي مجمل المنطقة الشمالية للبلاد وهو ما يسمح بدعم الولايات الأكثر تضررا من حرائق الغابات.

وعرفت حملة الوقاية ومكافحة حرائق الغابات لسنة 2020 تسجيل مساحة قدرها 43.918 هكتار أتت عليها النيران تسببت فيها 3.493 بؤرة حريق، منها 38 بالمائة من الغابات (ما يمثل 16.570 هكتار) و32 بالمائة من الأحراش و30 بالمائة من النباتات.

وتمثل هذه الأرقام ما معدله 23 بؤرة في اليوم ومساحة 12.57 هكتار للبؤرة الواحدة.

ومن بين الولايات الأكثر تضررا من حرائق الغابات، هناك ولاية تيزي وزو بمعدل 12 حريق في اليوم و 375 بؤرة، ثم ولاية جيجل بمعدل 12 حريق و356 بؤرة في اليوم وولاية تيبازة بـ11 حريق و350 بؤرة ثم ولاية بجاية بـ6 حرائق و188 بؤرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى