أخبار الوطن

وزيرا العمل والصحة يشرفان على إحياء اليوم العالمي للصحة والسلامة في أماكن العمل

أشرف وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي السيد الهاشمي جعبوب رفقة وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات السيد عبد الرحمن بن بوزيد، على إحياء اليوم العالمي للصحة والسلامة في أماكن العمل، بالتعاون مع منظمة العمل الدولية.

وأكد السيد الهاشمي جعبوب بالمناسبة أن الدستور الجديد يكرس في أحكامه حق العامل في الحماية والأمن والنظافة أثناء أدائه لمهامه، إذا أن الحكومة تولي أهمية خاصة لصيانة حقوق العمال وزيادة ثقافة الوقاية من حوادث العمل والأمراض المهنية، مضيفا أن إحياء هذه التظاهرة هذه السنة يكتسي طابعا خاصا، بالنظر لتداعيات انتشار وباء كورونا كوفيد-19، التي تستوجب من الجميع الالتزام بالتدابير الوقائية لاسيما في أماكن العمل.

وفي ذات السياق، شدد السيد الوزير على ضرورة تضافر جهود جميع الجهات الفاعلة في عالم الشغل للتصدي لجائحة كورونا في أماكن العمل ونشر ثقافة الوقاية من المخاطر المهنية في أوساط العمال، مبرزا أن القطاع سيواصل تنفيذ الخطط السنوية للمراقبة المسطرة من طرف المفتشية العامة للعمل، حيث عمدت الوزارة خلال العام المنصرم إلى صياغة خطة لتنفيذ العديد من الأعمال التوعوية بالسلامة والصحة المهنيتين.

للإشارة، تحيي الجزائر بالتعاون مع مكتب منظمة العمل الدولية للجزائر وليبيا والمغرب وموريتانيا وتونس، الطبعة السابعة عشر (17) لليوم العالمي للسلامة والصحة في أماكن العمل هذه السنة تحت شعار: “التوقع والاستعداد والاستجابة للأزمات.. استثمر الآن في أنظمة السلامة والصحة المرنة والأكثر صمودا”.

إذ سَيُسلط الضوء هذه السنة على إستراتيجيات تعزيز النظم الوطنية للسلامة والصحة المهنيتين بهدف زيادة المرونة لمواجهة الأزمات الحالية والمستقبلية واستخلاص الخبرة المكتسبة في عالم الشغل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى