أخبار الوطن

وزيرة التضامن: أزيد من 1.000 تلميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة مترشح لامتحانات التعليم المتوسط والبكالوريا

كشفت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة كوثر كريكو، اليوم السبت بالجزائر العاصمة، أن أزيد من 1.000 تلميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة مترشحون لاجتياز امتحانات شهادتي التعليم المتوسط والبكالوريا (دورة جوان 2022).

وأوضحت الوزيرة في تصريح للصحافة على هامش زيارة تفقدية قادتها رفقة وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد، إلى مدرسة الأطفال المعاقين سمعيا بالرويبة، أن اجمالي 1096 تلميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة مترشحون لاجتياز امتحانات نهاية السنة من بينهم 635 مترشح لاجتياز امتحانات شهادة التعليم المتوسط و461 آخر لاجتياز امتحانات شهادة البكالوريا.

وذكرت كريكو أن قطاع التضامن الوطني يتكفل بالتلاميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة على مستوى 238 مؤسسة للتربية والتعليم المتخصص و15 ملحقة.

واعتبرت كريكو هذه الزيارة الميدانية فرصة للوقوف على التحضيرات المخصصة لفائدة تلاميذ ذوي الاحتياجات الخاصة المترشحين لهذه الامتحانات، لاسيما من حيث دورات المراجعة التي يشرف عليها أساتذة، إلى جانب مختصين نفسانيين من القطاع.

وأكدت الوزيرة في ذات السياق، على أهمية المرافقة النفسية والاجتماعية لهذه الشريحة التي تعد -مثلما قالت- أحد المقومات الأساسية لضمان النجاح.

وبنفس المناسبة، أبرزت كريكو جهود قطاع التضامن الوطني في مجالات التكفل التربوي والتعليمي والنفسي والاجتماعي من أجل تحقيق “نتائج ايجابية” لامتحانات هذه السنة.

من جهته، أكد بلعابد أن الدولة تولي أهمية بالغة للتكفل بهذه الفئة وتبذل من أجل ذلك مجهودات كبيرة على كافة المستويات، معربا عن ارتياحه لما وقف عليه من تكفل وتحضيرات جيدة بمدرسة الأطفال المعاقين سمعيا بالرويبة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى