أخبار الوطن

وزيرة التضامن تعرض تجربة المرأة الجزائرية في مجال التمكين الاقتصادي والاجتماعي خلال الاجتماع الوزاري الإفريقي 

شاركت الجزائر، ممثلة بوزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، كوثر كريكو، أمس الخميس، في الاجتماع الافتراضي الوزاري الإفريقي للتحضير للوثيقة الموحدة التي ستتبناها دول الاتحاد الإفريقي في الدورة الـ 65 للجنة وضع المرأة بالأمم المتحدة، التي ستعقد ابتداءً من 15 مارس المقبل، حسبما جاء في بيان لوزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، اليوم الجمعة.

وأوضح البيان أنّ الوزيرة عرضت تجربة المرأة الجزائرية في مجال التمكين الاقتصادي والاجتماعي وقدمت إثراء لبعض بنود مشروع الإعلان الموحد، بما يتوافق والتزامات الجزائر الدولية والسياسة الوطنية”.

وأضاف البيان أن الاجتماع، الذي تمّ عبر تقنية التحاضر عن بعد، وحضره وزراء الاتحاد الإفريقي المعنيون بشؤون المرأة، يهدف إلى الإعداد للدورة الـ 65 للجنة وضع المرأة بالأمم المتحدة (CSW65)، بشأن الموضوع المتعلق بالمشاركة الكاملة والفاعلة للمرأة وصنع القرار في الحياة العامة، إلى جانب القضاء على العنف من أجل تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين جميع النساء والفتيات.

وذكر أنّ الاجتماع أسفر عن الإعلان عن بيان موحد للمشاركة في الدورة الـ65 للجنة وضع المرأة بالأمم المتحدة، التي ستعقد ابتداءً من 15 مارس المقبل.

ومن بين أهم المحاور التي تضمنها مشروع هذا البيان، تعزيز الأطر القانونية والتنظيمية، ضمان فعالية تعميم مراعاة المنظور الجنساني في الاستجابات لجائحة كوفيد-19 والتعافي منها، ومنع جميع أشكال العنف ضد المرأة في الحياة العامة والقضاء عليها وتغيير المعايير الاجتماعية السلبية بشأن قيادة المرأة ومشاركتها في الحياة العامة ودعم القيادات النسائية، يضيف بيان وزارة التضامن الوطني.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى