مجتمع

وزيرة التضامن تُشدد على ضرورة انتساب المرأة صاحبة المؤسسات الصغيرة لهيئات الضمان الاجتماعي

 أكدت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، كوثر كريكو، اليوم الخميس من البليدة, على ضرورة انتساب المرأة الريفية والماكثة في البيت، صاحبة المؤسسات الصغيرة،في هيئات الضمان الاجتماعي.

وألحت كريكو، التي قامت ظهر اليوم بزيارة عمل رفقة وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي الهاشمي جعبوب، على ضرورة انتساب المرأة الريفية أو الماكثة في البيت في صناديق الضمان الاجتماعي سواء كان للعمال الأجراء أو غير الأجراء “خاصة بعد الأزمة الصحية التي أسفرت عن تضرر الكثير من المؤسسات الصغيرة التي تسيرها المرأة الريفية”.

وقالت الوزيرة أن زيارتها للولاية تندرج في إطار متابعة مدى تنفيذ البرنامج القطاعي المشترك لدعم انخراط المرأة الريفية والماكثة في البيت في الإنتاج الوطني تنفيذا لتعليمات رئيس الجمهورية وكذا من أجل التحسيس والتوعية في انخراط هذه المرأة لهيئات الضمان الاجتماعي حماية لها ولذوي الحقوق.

وذكرت كريكو بالحملات التحسيسية التي أطلقتها مصالحها لفائدة هذه الفئة بمناطق الظل عبر الشبابيك المتنقلة وكذا تلك التي تقوم بها وكالة القرض المصغر مع قطاعات التكوين المهني والفلاحة والعمل.

وأشارت إلى أن 64 بالمائة من المشاريع، التي استحدثتها وكالة القرض المصغر منذ إنشائها والمقدرة بحوالي 950.000 مشروع, خاصة بالمرأة، مبرزة أن هناك طموح لرفع هذه النسبة في إطار البرنامج القطاعي.

كما كشفت الوزيرة بالمناسبة عن برنامج خاص بالمرأة خلال شهر رمضان يتعلق أساسا بتشجيع تسويق منتوجاتها المحلية خلال هذا الشهر.

للإشارة، تضمن برنامج زيارة الوفد الوزاري رفقة السلطات المحلية للولاية زيارة ورشة خياطة صاحبتها مستفيدة من القرض المصغر إلى جانب معرض خاص بالمؤسسة المصغرة والمرأة المقاولاتية في إطار جهازي التأمين عن البطالة والقرض المصغر
لتختتم بتسليم محاضر تنصيب شباب معنيين بالإدماج المهني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق