ثقافة

وزيرة الثقافة: تتويج الفائزين بجائزة رئيس الجمهورية للأدب واللغة الأمازيغية هو تتويج لكل الفنانين والمبدعين 

صرحت وزيرة الثقافة والفنون وفاء شعلال اليوم الأربعاء بتمنراست بأن الفائزون اليوم بجائزة رئيس الجمهورية للأدب واللغة الأمازيغية هو عبارة عن تتويج لكل الفنانين والمبدعين.

وخلال مراسيم إعلان نتائج مسابقة رئيس الجمهورية للأدب واللغة الأمازيغية في طبعتها الثانية بدار الامزاد بتمنراست قالت الوزيرة بأن التتويج هذا هو تتويج لكل الفنانين والمبدعين، معربة للسيّد رئيس الجمهورية باسمها وباسم كل الفنانين والمثقفين وساكنة تمنراست عن ثنائها للدعم الكبير والرعاية التي خصها للحركة الثقافية. وأضافت أن رئيس الجمهورية ”وسّم الثقافة بكل رعايته ورسم لها معالم للنهوض بها”.

وأشارت شعلال بأن الأمة الجزائرية ساهمت في تقدم الحضارة الإنسانية وستواصل تقديم أشياء كثيرة للبشرية.

كما أبدت الشكر لمؤسسة الجيش الوطني الشعبي على مشاركتها في إحياء يناير من تمنراست.

وقد عرف الحفل الذي حضره أيضا الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية سي الهاشمي عصاد والسلطات الولائية وأعضاء لجنة التحكيم وعدد من المثقفين والفنانين والمبدعين تتويج أحسن الأعمال من ضمن الـ 82 عملا فنيا وأدبيا المشارك في المسابقة في محاورها الأربعة.

وأشار من جهته عصاد أن الاحتفال الرسمي برأس السنة الأمازيغية الذي احتضنته تمنراست لمدة خمسة (5) أيام كاملة برعاية رئيس الجمهورية وبمشاركة قوية لمؤسسة الجيش الوطني الشعبي من خلال الحرس الجمهوري خلال الافتتاح
والاختتام استحسنه كثيرا ساكنة الولاية بكل شرائحهم وهو دليل على الرابطة الموجودة بين الجيش والشعب المتشبع بوطنيته وأصالته.

وقال رئيس لجنة التحكيم يوسف نسيب بأن اللجنة من خلال أعضائها من الأساتذة المختصين في البحث العلمي والأدب الأمازيغي قد عملوا في جو سليم وصارم طبقا للقانون الداخلي للمسابقة ووفق الشروط اللازمة، مضيفا أن أغلب المتغيرات
الامازيغية قد شاركت في المسابقة على غرار الزناتي والتارقي والشاوي والميزابي والقبائلي.

وقد تم في انتهاء حفل تتويج المتفوقين تكريم كل من رئيس الجمهورية ورئيس أركان الجيش الوطني الشعبي وقائد الحرس الجمهوري من طرف ساكنة المنطقة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى