أخبار الوطن

وزير الأشغال العمومية يؤكد أن الدولة بذلت مجهودات كبيرة لفك العزلة عن مناطق الظل

أكد وزير الأشغال العمومية فاروق شيعلي اليوم الإثنين بمعسكر أن الدولة بذلت مجهودات كبيرة لفك العزلة عن مناطق الظل وخصصت لذلك عدة برامج بدأت تظهر نتائجها في الميدان.

وأبرز الوزير شيعلي في تصريح للصحافة على هامش زيارة عمل الى الولاية أن الدولة “رصدت خلال الاشهر الماضية مبالغ مالية كبيرة عبر عدد من البرامج التنموية لفتح وتهيئة وصيانة الطرقات الريفية والبلدية والمسالك الريفية والغابية وتم الانتهاء من عدد معتبر من تلك الطرقات التي ساهمت في فك العزلة عن مناطق نائية وساهمت في إنعاش الحركة الاقتصادية بالعديد من جهات الوطن”.

وأبدى الوزير شيعلي ارتياحا لوتيرة إنجاز مشاريع الطرقات بولاية معسكر ومنها مشروع فتح وتهيئة مسالك ريفية وغابية بغلاف مالي بقيمة 1 مليار و 470 مليون دج من صندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية الذي سمح بفك العزلة عن 53 منطقة
ظل بالولاية.

وأشرف الوزير خلال هذه الزيارة على وضع حيز الخدمة عددا من مشاريع الطرقات البلدية والولائية والريفية التي تم فتحها أو تهيئتها أو صيانتها و استمع إلى انشغالات السكان الذين أبدوا ارتياحا لفك العزلة عن مناطقهم.

ودعا الوزير من جهة ثانية لدى اطلاعه على تقدم أشغال الطريق الرابط بين مدينة معسكر والطريق السيار شرق-غرب المؤسسات المشاركة في الإنجاز إلى التعاون فيما بينها لضمان تسليم شطر من الطريق على امتداد 3 كلم نهاية السنة الجارية وتسليم شطر ثاني من 14 كلم نهاية السداسي الأول من السنة المقبلة.

وأشار إلى أهمية هذا الطريق النافذ الذي يمتد على مسافة 43 كلم في تسهيل تنقل المواطنين بين كل الجهة الغربية للوطن بما فيها ولايات الجنوب الغربي و دوره في بعث الحركية الاقتصادية والتبادل التجاري بين ولايات الشمال الغربي وولايات
الجنوب الغربي.

ونوه الوزير شيعلي من جهة ثانية ب “الخبرة التي اكتسبتها المؤسسات الجزائرية العمومية والخاصة المتخصصة في الاشغال العمومية والتي ينتظرها برنامج عمل هام مع إطلاق قريبا مشاريع كبرى واستراتيجية في مجال الطرقات والسكة الحديدية”.

وأشار إلى أهمية دخول المؤسسات الجزائرية المتخصصة في الأشغال العمومية إلى السوق الدولية وعلى رأسها السوق الإفريقية لإنجاز مشاريع في القطاع اعتمادا على الخبرة التي اكتسبتها في إنجاز عدد كبير من المشاريع العملاقة بالجزائر”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق