أخبار الوطن

وزير الأول :المؤسسات الناشئة محور أساسي في سياسة عمل الحكومة

أكد الوزير الأول عبد العزيز جراد اليوم السبت بالجزائر العاصمة أن المؤسسات الناشئة “محور اساسي” في سياسة عمل الحكومة مبرزا في الوقت ذاته الأهمية الكبيرة التي تحضى بها في برنامج رئيس الجمهورية السيد عبد المحيد تبون .

وخلال تدخله في إختتام أشغال الندوة الوطنية الأولى للمؤسسات الناشئة “ألجيريا ديسرابت 2020″, التي نظمت بالمركز الدولي المؤتمرات من طرف الوزارة المنتدبة لدى الوزير الأول المكلفة بالاقتصاد المعرفة و المؤسسات الناشئة، أوضح الوزير الأول أن الدولة حريصة على ” دعم الشباب ومرافقتهم لإنشاء مؤسسات مصغرة” مشيرا الى أن “رئيس الجمهورية عبر عن سعادته لما شاهده من طاقات شبانية تشارك في بناء اقتصاد جديد لجزائر جديدة”.

وذكر  الوزير الأول بأهمية استحداث صندوق وطني لتمويل المؤسسات الناشئة، فضلا عن الجهود الكبيرة التي تبذل لإتاحة الفرص و توفير الامكانيات لأصحاب المشاريع المبتكرة لتحقيق انجازاتهم من خلال التخفيف من الاجراءات البيروقراطية.

وفي هذا الصدد، اعتبر الوزير الأول ان الصندوق الوطني لتمويل المؤسسات الناشئة من شأنه أن يساهم في تطوير هذه المؤسسات تدريجيا ما يمكنها من لعب دور أساسي في تعزيز الاقتصاد الوطني.

و تابع الوزير الأول يقول أن “الندوة سمحت بتحديد وابراز العلاقة المتينة بين المؤسسات الناشئة واقتصاد المعرقة”, هذا الاخير-يضيفالوزير الأول – “أساسه المورد البشري”.

و استطرد قائلا “انطلاقا من هذه المقاربة نخرج من المنطق الكلاسيكي لفهم الاقتصاد الذي كنا الى وقت قريب نعتبره تجنيد للموارد المالية والامكانيات المادية، والمضي قدما نحو اقتصاد قائم على الابتكار يكون فيه العنصر البشري الأداة الأساسية الأولى لتطويره و الرفع من مردوديته”.

و اعتبر الوزير الأول الندوة بمثابة فضاء تفاعلي مهم سمح بضبط تصور جديد حول “دور الجيل الجديد، في الجزائر الجديدة القائمة المعرفة و الكفاءات” .

و كان رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون،قد أكد اليوم السبت بالجزائر العاصمة، في كلمة القاها خلال افتتاح الندوة على أهمية دعم و تشجيع المؤسسات الناشئة لتشكل “قاطرة” للنموذج الاقتصادي الجديد المبني على المعرفة والابتكار.

واعتبر رئيس الجمهورية أن تنظيم هذه التظاهرة “يؤكد ايماننا المطلق بنموذج اقتصادي جديد لوطننا, مبني على المعرفة, تكون فيه الشركات الناشئة قاطرة حقيقية له”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى