آخر الأخبارأخبار الوطن

 وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة يُشرف على انطلاق ورشة تكوينية لصالح الصحفيين حول كيفية الكشف عن الأخبار الكاذبة

 أشرف وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة البروفيسور عمار بلحيمر اليوم الأحد بالجزائر العاصمة ،على انطلاق ورشةتكوينية لصالح عدد من الصحفيين، متخصصة في مجال الكشف عن الأخبار الكاذبة والمغلوطة،تحت عنوان “تقصي المعلومات المغلوطة(فيك نيوز).

و أكد وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة  البروفيسور عمار بلحيمر الذي كان بمعية وزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية ، إبراهيم بومزار، أكد على ضرورة رفع التحديات ومواكبة التطور التكنولوجي الحاصل و”مرافقة الانتقال من الصحافة الورقية إلى الصحافة الرقمية، لكونها حتمية تاريخية يفرضها التطور”.

ولفت وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة إلى أهمية “إنتاج مضمون وطني قوي” مع ضرورة “مكافحة الأخبارالمغلوطة”، مستندا في ذلك بالقانون الجنائي الذي يعاقب كل من يسرب معلومات خاصة بالأشخاص.

كما تطرق وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة، الى ظاهرة التزييف العميق للمعلومة (ديب فيكس) و التي “أصبح لها أثر بالغ في تشويه سمعة الشخصيات العمومية على غرار رجال السياسة و الثقافة و ذلك من خلال تركيب الصوت و الصور”.

وأضاف وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة ،عمار بلحيمر أن الحكومة الجزائرية قامت بفتح ملف التأطير القانوني للمواقع الالكترونية وحق الرد، مشيرا إلى أن وجود الشبكات الاجتماعية والمواقع الالكترونية بقوة في الجزائر يجعل من التأطير القانوني “قضية أساسية”و يتعلق الأمر بمشروع مرسوم تنفيذي قدمه الأربعاء الماضي خلال اجتماع الحكومة، يحدد كيفيات ممارسة نشاط الإعلام عبر الإنترنت ونشر الرد أوالتصحيح عبر الموقع الإلكتروني.

ويهدف مشروع المرسوم التنفيذي إلى تطبيق الأحكام التشريعية للقانون رقم 12 -05 المؤرخ في 12/01/2012 المتعلق بالإعلام من خلال تأطير الصحافة المكتوبة الإلكترونية وتوطين استضافتها على الصعيد القانوني وذلك بغرض مواكبة التطور السريع الذي يشهده هذا الجانب الهام من الصحافة الوطنية.

ويبرز مشروع المرسوم التنفيذي دور الصحافة الالكترونية في المجهود الجماعي الرامي إلى دمقرطة وأخلقة الحياة العامة.

بدوره جدد وزير البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية إبراهيم بومزار التزام وزارته بمرافقة الصحفيين من اجل تكوينهم المتخصص لمواكبة التطورات التكنولوجية و تقديم خدمة عمومية نوعية.

يذكر أن أشغال هذه الورشة التكوينية, التي تنظمها وزارتا الاتصال والبريد والمواصلات السلكية واللاسيكية،بالتعاون مع الممثل الرسمي لشركة غوغل العالمية (ألفابي)،ستتواصل على مدار خمسة أيام.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق